https://al3omk.com/329144.html

بعيدا عن فرحة الدخول المدرسي .. طفل بالبيضاء يعمل “ميكانيكا” لا يتجاوز عمره 10 سنوات

استأنفت الدراسة في جميع مدارس المملكة يوم أمس الأربعاء، وبينما تطغى ملامح السعادة والنشاط والإجتهاد على مشهد الموسم الدراسي الجديد، رصدت عدسة “العمق”، قامة قصيرة أمام محل لإصلاح السيارات بالحي المحمدي بالبيضاء، تكاد تفقد قواها وهي تحاول إصلاح سيارة من حجم كبير.

طفل لا يتجاوز عمره 10 سنوات، ملابسه ملطخة بشحوم السيارات، يعتلي كرسيا من الحديد ويحاول جاهدا فك صواميل السيارة، ونظراته المليئة بالخوف متجهة صوب رب عمله.

وفي تصريح لجريدة “العمق”، نفى صاحب المحل استغلاله لطفل قاصر، من أجل تشغيله كـ”ميكانيكي”، بدل ذهابه للمدرسة كباقي الأطفال.

وأضاف المتحدث ذاته، أن الطفل هو إبن شقيقه الأكبر، وقد قرر هذا الأخير أن يصطحب معه ابنه للمحل في وقت الفراغ، لتلقينه تقنيات الحرفة، مشيرا إلى أن الطفل غير منقطع عن الدراسة، كما أنه غير مضطر للعمل.

وفي الإطار القانوني، يذكر أن المغرب قد أصدر قانونا يحرم تشغيل الأطفال دون 15 سنة، كما صادق على اتفاقية حقوق الطفل، والمتمثلة في حماية الطفل من التشغيل، وضمان حقوقه على المستوى التعليمي والصحي.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك