https://al3omk.com/329163.html

رئيس الحكومة يُفجع في عمه .. وصلاة الجنازة ظهر الجمعة ذكره المختار السوسي في "المعسول"

انتقل إلى عفو الله تعالى، مساء امس الخميس، ابراهيم مصطفى العثماني، عم رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني، عن عمر ناهز 92 سنة، وذلك بمنزل إقامته بمدينة الدار البيضاء.

وكان الراحل واحدا من أعلام أسرة العثماني التي تنحدر من ضواحي تافراوت، وانتقلت إلى مدينة انزكان، حيث استقرت لمدة، وكان أغلب افرادها من حفظة القرآن وأهل علم وورع وولجوا المدارس العتيقة وفتحوا أبواب منزلهم لطلبة العلم، والذي مازالت أطلاله واقفة بمحاذاة مصب واد سوس بحي قصبة الطاهر بأيت ملول.

وكان الراحل واحدا من هؤلاء العلماء والمعروف عنه الورع والتقوى والايثار، وخصص له العالم العلامة المختار السوسي بابا فريدا في كتابه الشهير المعسول 17/165.

وستقام صلاة الجنازة على الراحل، اليوم الجمعة بمسجد المصلى 2 مارس بعين الشق بعد صلاة الجمعة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك