https://al3omk.com/330269.html

رغم إعدامه.. صدام يخلق أزمة دبلوماسية بين العراق والجزائر بعد انسحاب "القوة الجوية"

تسببت هتافات مشجعي نادي اتحاد العاصمة الجزائري باسم الرئيس العراقي السابق صدام حسين، في مباراته أمام القوة الجوية العراقي برسم البطولة العربية في أزمة دبلوماسية بين العراق والجزائر.

وأعلنت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الاثنين، أنها استدعت السفير الجزائري لدى بغداد، على خلفية انسحاب فريق عراقي من مباراة لكرة القدم، إثر إقدام مشجعين جزائريين على إطلاق هتافات تمجد الرئيس الأسبق صدام حسين.

وأعرب المتحدث باسم الوزارة أحمد محجوب في بيان له، عن “استياء العراق حكومةً وشعبا إثر محاولة تلميع الوجه القبيح للنظام الدكتاتوري الصدامي البائد” الذي سقط عام 2003 بعيد اجتياح أميركي للبلاد.

وهدد الاتحاد العراقي لكرة القدم بانسحاب فرقه من بطولات الاتحاد العربي لكرة القدم، معربا عن رفضه “الهتافات العنصرية والطائفية التي تفرق ولا تجمع”.

يشار أن مباراة القوة الجوية العراقي واتحاد العاصمة الجزائري توقفت في الدقيقة 75 بعد انسحاب الفريق العراقي الذي كان متأخرا بهدفين، إثر هتاف الجماهير من مدرجات ملعب عمر حمادي في الجزائر “الله أكبر، صدام حسين”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك