https://al3omk.com/331128.html

إنزكان تكرم “أمراح” لاعب المنتخب الوطني للشبان الذي رحل في صمت (فيديو) لعب رفقة التيمومي والمريس في فريق الشبان الوطني

احتضن الملعب البلدي “الحسين الصاحبي” بمدينة انزكان أمس الثلاثاء، مقابلة تكريمية وفاء لروح الراحل اللاعب محمد أمراح، لاعب المنتخب الوطني للفتيان والشبان، ولاعب فريق اتحاد كسيمة انزكان الذي كان يزاول في القسم الوطني الثاني ثمانينيات القرن الماضي.

وجمعت المقابلة التكريمية عددا من أصدقاء ومعارف الراحل، وجمعت بين فريقه الأصلي قدماء اتحاد فتح انزكان، ضد فريق الفيدرالية الجهوية لقدماء لاعبي جهة سوس ماسة، والتي تضم لاعبين من أقاليم اكادير اذا وثنان، وانزكان أيت ملول، وشتوكة أيت بها، وتارودانت، وتزنيت، وسيدي افني، وكلميم.

وخلال كلمته الافتتاحية أبرز رئيس الفيدرالية الحسين اليحياوي المعروف بلقب الكرداح، واحد أصدقاء الراحل عددا من المحطات التي قضاها الراحل في حياته، وخاصة المتعلقة بمساره الرياضي الحافل بالعطاءات، والذي انتهى باختياره ممثلا لعصبة سوس لكرة القدم في المنتخب الوطني للفتيان رفقة لاعبين كبار آنذاك كالتيمومي والمريس وسحاسح وآخرون.

كما استعرض ذات المتحدث تضحيات الراحل من أجل فريق انزكان الأول، بحيث تفرغ لتدريبه مؤخرا، وكان دائم الحضور إلى الملعب، حتى منعه المرض، وفي آخر مشواره قرر الحضور أيام المباريات الرسمية على كرسي متحرك حتى وافته المنية يوم 24 غشت الماضي بعد معاناة مع المرض، وبعد رحلة علاج غير موفقة امتدت من اكادير نحو مراكش، حيث كان مقررا أن يجري عملية جراحية، غير أن الأجل عجل بوفاته، وتم دفنه في موكب جنائزي مهيب.

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول غير معروف:

    salam

أضف تعليقك