https://al3omk.com/332456.html

التغطية الصحية تخرج الفوسفاطيين للاحتجاج ضد التراب بالبيضاء (فيديو) المحتجون قدموا من عدة مدن

نظمت الفدرالية الديمقراطية للفوسفاطيين، صبيحة اليوم الإثنين بالبيضاء، وقفة احتجاجية تحت شعار “التغطية الصحية خط أحمر”، بحضور مجموعة من المحتجين الذين قدموا من مدن فاس، السطات، الجديدة، العيون، بن جرير، احتجاجا على “التراجعات التي تعرفها الخدمات الإجتماعية”.

الكاتب العام للنقابة الديمقراطية موسى عبيدة، قال في تصريح لجريدة “العمق”، إنه بعد إصدار القانون 65 00، جندت الإدارة مجموعة من الخبرات من أجل إخرج منظومة التغطية الصحية من داخل الفوسفاط، لتلقى مجموعة من الأرواح حتفها نتيجة الإهمال.

وأضاف المتحدث، أنه “من غير المعقول تجاوز المكتسبات التي ينص عليها القانون أعلاه، وبالتحديد بالمادة 114،على رأسها نسبة 12 في المائة التي يخصصها الفوسفاط للتغطية الصحية، وأيضا استفادة المتقاعدين من نفس الخدمات التي يستفيد منها الناشطون، سواء على مستوى الخدمات العلاجية أو المواكبة الإجتماعية”.

كما أكد الكاتب العام على ضرورة توفير مناصب للشغل، خاصة وأن المراكز الفوسفاطية التي تأسست في ثمانينيات القرن الماضي، مقبلة على التقاعد، ما يجعل المؤسسة رهينة المناولة، وفق تعبيره.

وتابع المتحدث بالقول إنه “بعدما أعلن مجموعة من الأطر عن مغادرتهم الطوعية للمؤسسة عام 2009، أصبح العمال يتعاملون مع المتعاقدين الذين يسعون لتحقيق مجموعة من الأهداف، جزء منها يخدم المؤسسة والجزء الآخر يخدم مصالحهم الشخصية”.

من جهته شدد منسق نقابة المتقاعدين بالمكتب الشريف للفوسفاط، عبد لله مخلص في تصريح لجريدة “العمق”، على ضرورة تشغيل أبناء المتقاعدين الحاصلين على دبلومات عليا، بعدما تم إقصائهم من الحصول على فرصة عمل بالمركز الفوسفاطي، بعد إدراج ما يسمى بـ”مقاولة المناولة”.

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك