https://al3omk.com/332642.html

شركة بيضاوية تقرر مقاضاة مسرب فيديو ليلة “البيكيني” بأكادير "الديفيلي" كان حصريا للنساء

قررت شركة للملابس الداخلية النسائية يوجد مقرها بالدار البيضاء، مقاضاة شخص مجهول الهوية، سرب فيديو حفل نظم بأكادیر نهاية الأسبوع الماضي، بغرفة التجارة والصناعة والخدمات، وظهرت فيه عارضتا  أزياء من جنسية أجنبية بملابس داخلية.

وقالت الشركة في بلاغ لها توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن الحفل كان حصريا للنساء، وأن “نشر الفیدیو من طرف شخص سيء النیة بدون موافقة الشركة وعارضات الأزیاء اللواتي  ظھرن فيه، یشكل اعتداءً على الحیاة الشخصیة وللحق في الصورة”.

واستغربت الشركة في بلاغها  الطريقة التي تم بها التسويق للفيديو، خاصة وأن الحفل خاص بالنساء، وجاء تنظيمه “بعد دراسة قامت بها للسوق ھمت 1200 سیدة مغربية، عبرن عن تذمرهن لحظة اقتناء الملابس الداخلیة من محلات البیع العمومیة، بسبب انعدام المستشارات، و الحرج من تواجد الذكور بھذه المحلات، مما دفع الشركة في احترام تام للمرأة المغربیة، ولراحتھا تتبع نظام البیع المباشر للزبونات”.

تجدر الإشارة إلى أن الشركة تأسست  سنة 2016، وعقدت عدة لقاءات حصریة للنساء فقط، في جو یتسم بالحمیمیة و السرية، بكل من الدار البیضاء مراكش فاس ازرو المحمدیة الجدیدة وبرشید، وحطت مؤخرا الرحال بأكادير للاحتفال بانطلاق نشاطھا بالمدينة.

وتعتمد الشركة في إنتاج الملابس الداخلية النسوية، على آخر صيحات الموضا بأوربا، و يمكن للنساء الراغبات في الحصول على مدخول قار، أن يصبحن مستشارات، وتمكنهن الشركة من اكتساب آليات العمل من خلال الاستفادة من دورات تكوينية.

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك