https://al3omk.com/333582.html

برلماني تجمعي:”هنيئاً للأخ السوسي ولا عزاء للمشككين وللشامتين” .

قال  البرلماني التجمعي عبد الله الغازي، في أول تعليق  على فوز حزب التجمع الوطني للأحرار بالإنتخابات التشريعية الجزئية، بالدائرة الانتخابية المضيق والفنيدق، بأن النتيجة أمام أربعة احزاب كبيرة، هو “تأكيد للإنعتاق وخيبة للمشككين”.

وهنأ الغازي في تدوينة على جداره الفايسبوكي، امرابط السوسي، على فوزه  بالمقعد، والذي جاء ” بعد حملة الأرض المحروقة التي شنها الخصوم ،المعلوم منهم كما المجهول ، منذ الربيع الماضي على رموز التجمع، اعتقد الكثيرون أن مهمة النسف والإستئصال قد نجحت وأن أول اختبار كفيل بإعلان وفاة وتشييع الحزب”

واعتبر الغازي فوز التجمع بهذه المحطة، سيمكن الحزب من “استرجاع مقعد تم كسبه باستحقاق في جزئيات السنة الماضية” ، و إخراس من سماهم الغازي الذي يشغل بالمناسبة رئيس المجلس الاقليمي لتيزنيت” الشامتين والمشككين، بل المتنبئين بأفول الحزب”

وختم البرلماني تدوينته، بقوله” مقعد الفنيدق له طعم خاص لأنه يؤكد نضج المواطن/ الناخب ويقضته إزاء كيد الدجالين.. بهذا المقعد تم تأكيد منحى منسوب الثقة منذ أخد قيادة جديدة لزمام التدبير، كما يعتبر ثمرة أخرى للمجهود القاعدي والمهيكل الذي يستمر منذ سنتين بلا هوادة !.هنيئاً للحزب وللأخ السوسي ولا عزاء للمشككين وللشامتين”

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك