https://al3omk.com/333843.html

صورة لبنكيران يؤدي صلاة الجمعة فوق الرصيف تجتاح الفايس فضل الجلوس على كرسي

ظهر عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة السابق، في صورة التقطها أحد النشطاء الفايسبوكيين وهو يؤدي صلاة الجمعة، بأحد مساجد العاصمة الرباط، وفضل الجلوس على كرسي فوق الرصيف.

وكالعادة، انهالت التعاليق بالعشرات على الصورة، وتناقلتها الصفحات الفايسبوكية، وانقسم المعلقون من جديد بين مؤيدين ومعارضين لتصرف شخصية وازنة في الدولة، كان “عليها احترام البروتوكول واختيار مكان أنسب يليق برئيس الحكومة السابق، في الصفوف الأمامية داخل المسجد”.

واختلف المعلقون، بين من يقول بأن تواضع هذه الشخصية استثنائي، وهو نابع من قناعته بأدائه للأمانة التي تكلف بها، وكتبت إحدى الناشطات في هذا الصدد” مخطئ فعلا من ظن انه يمكنه إزاحة الرجل ،بن كيران يصلي وسط المواطنين هذا اليوم صلاة الجمعة، بساطة الرجل وعدم اختبائه وركونه أكبر دليل على أنه خرج نقيا من كل شوائب الريع”

وظهر في التعاليق تيار آخر، يرى الأمر عاديا يقوم به كل سياسي، لجلب الأنظار والعودة إلى الواجهة، وعلق أحدهم قائلا” أشنو هاد الهبال.. ؟؟ حتى أخنوش كيدور اليوم فتامصلوحت و كيسلم على الناس و يضحك معهم “

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك