https://al3omk.com/335329.html

انطلاق أكبر حملة لإعادة تمدرس المفصولين والمنقطعين بسوس مدير الأكاديمية دعا الجميع إلى الانخراط في العملية

أصبح بإمكان التلاميذ والتلميذات، المفصولين والمنقطعين والمطرودين، من قاعات الدرس بالمؤسسات التعليمية بجهة سوس ماسة، العودة إلى كراسي التعليم والتحصيل الدراسي، وذلك بموجب المذكرة التي أصدرها مدير الأكاديمية محمد جاي منصوري قبل يومين، وعممها على المديرين الإقليميين بالجهة.

وناشد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، من المديرين الإقليميين الستة، اعتماد المرونة وتوخي مقاربة استثنائية، مع التلاميذ المفصولين والمطرودين نهائيا من مؤسساتهم، وإعادتهم إلى أقسامهم قبل متم شهر شتنبر، مع إرسال لوائحهم إلى الأكاديمية قبل 15 أكتوبر المقبل.

ويرتبط هذا الإجراء الاستثنائي، بالتوجهات الملكية، وبالأوراش الكبرى التي فتحتها الحكومة في قطاع التعليم، وانسجاما مع الرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015-2030.

وتجدر الاشارة إلى أن مسطرة إعادة التمدرس، تتمثل في تقديم طلب استعطاف للمديرية الاقليمية، أو لمدير المؤسسة المعنية، يعرض على مجالس الأقسام.

وتخضع هذه العملية لمقتضيات قرار وزير التربية الوطنية رقم 2071.01 بتاريخ 23 نونبر 2001، بحيث تمنح لمجالس الأقسام على مستوى المؤسسات التعليمة حق البث في طلبات الرجوع إلى الدراسة، المتعلقة بالتلاميذ المفصولين أو المنقطعين، نظرا لكون الأساتذة و الأطر الإدارية هم الأقرب للتلاميذ.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك