https://al3omk.com/337511.html

نزيف الهجرة السرية يتواصل.. مصرع 3 أشخاص في انقلاب قارب بالقنيطرة كان على متنه 45 راكبا

علمت جريدة “العمق” أن قاربا يقل مرشحين للهجرة السرية، انقلب بسواحل المحيط الأطلسي لحظات بعد انطلاقه في البحر من شاطئ سيدي الطيبي، أول أمس السبت، ما أدى إلى مصرع 3 أشخاص غرقا كانوا على متنه.

وأوضح شقيق أحد القتلى، أن القارب كان يقل 45 راكبا، من ضمنهم نساء وأطفال، مشيرا إلى أن القارب الخشبي المزود بمحرك انقلب على بعد 100 متر فقط من الشاطئ، حيث استطاع راكبوه ممن يجيدون السباحة النجاة، فيما غرق 3 آخرون من ضمنهم طفل.

وأشار المتحدث في اتصال لجريدة “العمق”، إلى أن القارب كان يقوده شخص مرشح بدوره للهجرة السرية رفقة زوجته وابنه، لافتا إلى أن طفله لقي مصرعه في انقلاب القارب، فيما لم يُعرف ما إن كان قائد القارب هو المسؤول عن عملية الهجرة أم مجرد مرشح تم تكليفه بقيادة المركب.

وإثر وصول المرشحين للهجرة إلى شواطئ سيدي الطيبي بعد غرق المركب، تمكن عدد منهم من الهرب، فيما ألقت المصالح الأمنية القبض على آخرين، قبل أن تطلق سراحهم بعد التحقيق معهم، وفق المصدر ذاته.

شقيق المتوفي عبر عن حزن عائلته من فقدان ابنهم، معتبرا أن ركوب الشباب قوارب الموت “يأتي في سياق أزمة اجتماعية يعيشها المغرب، وقلة فرص الشغل، بالموازاة مع الظلم الممارس ضد العمال بمجموعة من الشركات الأجنبية”.

ولفت إلى أن شقيقه (36 عاما) كان يعمل بمصنع في مدينة طنجة تحت ظروف جد صعبة وضغوط كبيرة وبأجرة 2000 درهم، دون احترام أدنى الشروط القانونية لمدونة الشغل، وهو ما دفعه إلى التفكير في الهجرة السرية لتحسين أوضاعه ومن أجل تحقيق حلمه في الزواج، وفق تعبيره.

* الصورة من الأرشيف

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك