https://al3omk.com/338367.html

المعارضة تنسحب من أشغال دورة أكتوبر لمجلس أكادير البام أصدر بلاغا لتوضيح أسباب الخطوة

انسحبت فرق المعارضة من أشغال دورة أكتوبر للمجلس الجماعي لأكادير، صبيحة اليوم الخميس.

ويتكون فريق المعارضة من أحزاب الإتحاد الإشتراكي ومجموعة لائحة البديل والأصالة والمعاصرة،

وعفب الانسحاب، أصدر فريق المعارضة بلاغا للرأي العام، أشاروا فيه إلى الأسباب التي دفعتهم الى اتخاذ هذا القرار، كعدم احترام القانون التنظيمي بخصوص تسليم محاضر الجلسات للمستشارين.

واعتبر البلاغ أن الخطوة جاءت للتنديد بـ”احتقار الرئيس لأصوات الناخبين، إضافة إلى هزالة النقط المدرجة بجدول أعمال الدورة مقارنة مع الواقع المزري الذي تعيشه المدينة”.

ووصف البلاغ أداء المجلس خلال السنوات الثلاث الأخيرة بـ”الهزيل، إضافة إلى عدم احترام الخطب الملكية الاخيرة بخصوص التعليم والمقاربة الاجتماعية.”

مصدر من المعارضة قال في اتصال هاتفي لجريدة “العمق”، إن الانسحاب من أشغال دورة أكتوبر، يعتبر رسالة واضحة لمكتب لمجلس، وإخلاء لمسؤولية المعارضة أمام ساكنة المدينة.

وأضاف: “أكادير تعيش تكسة حقيقية على كل المستويات منذ ثلاث سنوات، والاحتقان سيد الموقف في أكثر من واجهة، وبؤر التوثر تزداد فبعد الركود السياحي، شاهدنا صراعا بين المجلس وتجار مركب سوق الأحد، دون اغفال توقف المشاريع الاستثمارية بالمدينة”، وفق تعبيره.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك