https://al3omk.com/338627.html

اجتماع الأغلبية يطوي خلاف PJD والأحرار ويثير استهداف رموز وطنية في الإعلام بعد حرب التصريحات بين الحزبين

أسفر اجتماع أحزاب الأغلبية الذي انعقد مساء اليوم الخميس عن طي الخلاف بين حزبي التجمع الوطني للأحرار والعدالة والتنمية، كما أثار ذات اللقاء موضوع استهداف بعض الرموز الوطنية في عدد من المواقع الإلكترونية.

وحسب مصادر جيدة الاطلاع فإن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني اعتبر أن موضوع الخلاف بينهم وبين حزب الأحرار لا يمس الأغلبية بشكل مباشر، بل هو موضوع ثنائي بين حزب التجمع الوطني للأحرار والعدالة والتنمية.

وذكرت المصادر نفسها أن لقاء الأغلبية المنعقد اليوم، انصب على الدخول السياسي والأولوية التي يجب أن تحظى بها عدد من القوانين وهي: القانون الإطار الخاص بالتعليم والعناية بالمنظومة الصحية والاجتماعية، وربط التكوين بالتشغيل تفعبيلا للتوجهات الملكية بالاضافة الى مشروع قانون اللاتمركز الإداري، وأيضا المشروع المتعلق بمراجعة مهام واختصاصات المراكز الجهوية للاستثمار.

وبخصوص إمكانية تقديم الأغلبية لمرشح مشترك لخوض انتخابات رئاسة مجلس المستشارين، فقد أكدت المصادر ذاتها، أن الأغلبية اتفقت على العودة للاستشارة مع قيادات أحزابها على أن يخصص لقاء آخر بحر الأسبوع المقبل للتفصيل في هذه القضية.

وأكدت مصادر “العمق” أن اللقاء مر في جو إيجابي ولم يعرف أية مشاحنات بين ممثلي أحزاب الأغلبية.

وبعد افتتاح الملك للسنة التشريعية الذي يتم الجمعة الثانية من كل شهر أكتوبر، سيعقد اجتماع آخر موسع لأحزاب الأغلبية بحضور كافة برلمانيي الأغلبية من نواب ومستشارين.

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول غير معروف:

    من الصورة يتبين أنهم غير متفاهمين

أضف تعليقك