https://al3omk.com/339854.html

بعدما “ذبح” أفرادا من أسرته .. استئنافية تطوان تقضي بإعدام “أيوب” الجريمة ذهبت ضحيتها والدته وشقيقه وأبناء أخته

قضت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمدينة تطوان، بإعدام المتهم بقتل عدد من أفراد أسرته في جريمة هزت مدينة الحمامة البيضاء خلال يناير الماضي.

وأوضحت مصادر متطابقة، أن الحكم جاء بعد متابعة المتهم بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وذلك بعد إقدامه على “ذبح” 4 أفراد من عائلته.

اقرأ أيضا: فاجعة.. مقتل 4 أشخاص من أسرة واحدة في عملية ذبح بتطوان (فيديو) 

واهتزت تطوان يوم الخميس 25 يناير 2018، على وقع مذبحة تعرضت لها أسرة بأكملها بحي بوسافو، بعدما أقدم شاب يدعى “أيوب” على ذبح أمه (60 عاما) وأخيه (27 عاما) واثنين من أبناء أخته، داخل منزلهم، فيما تعرضت أخته لجروح خطيرة نقلت على إثرها إلى المستشفى الجهوية سانية الرمل بتطوان.

السلطات المحلية لعمالة تطوان، كانت قد أوضحت أن الجاني نفذ المذبحة باستعمال السلاح الأبيض، مشيرة إلى أن المعني بالأمر، وهو من مواليد 1985، يعاني من اضطرابات نفسية، حيث جرى توقيفه مباشرة بعد ارتكابه الجريمة ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية.

اقرأ أيضا: “مجزرة تطوان”.. القاتل كان يعمل في قطر والأمن يفتح تحقيقا (فيديو) 

وكانت مصادر محلية قد كشفت حينها لجريدة “العمق”، أن مرتكب الجريمة يعمل في صناعة الجبس بالمدينة، وكان يشتغل سابقا في قطر في إطار عقد عمل، قبل أن يتم ترحليه إلى المغرب لأسباب صحية، وهو ما تسبب له في اضطرابات نفسية، جعلته يدخل في عزلة مع نفسه ولا يتكلم مع أحد، قبل أن يصبح مدمنا على تعاطي المخدرات.

يُشار إلى أن شقيق الجاني الذي قُتل في الجريمة، كان طالبا باحثا يبلغ من العمر 27 سنة، حيث حصل السنة الماضية على شهادة ماستر من كلية العلوم بتطوان، وهو عضو اتحاد كتاب المغرب.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك