https://al3omk.com/340413.html

درعة تافيلالت تستقبل أزيد من 100تعاونية بالمعرض الجهوي للمنتجات المجالية السمارة ضيف شرف الدورة الثانية

تستقبل الغرفة الفلاحية لجهة درعة-تافيلالت، ومعها مدينة وارزازات، في الفترة الممتدة بين 12 و15اكتوبر الجاري، أزيد من 100تعاونية فلاحية، من مختلف المناطق المغربية، للمشاركة في فعاليات النسخة الثانية للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية لجهة درعة تافيلالت، تحت شعار “المنتجات المجالية في خدمة السياحة التضامنية والتشغيل”.

ويشارك في هذا المعرض الجهوي، الذي اختار السمارة كضيف شرف للدورة، حرفيين وتعاونيات وجمعيات سيقدمون منتجاتهم للزوار المغاربة و الأجانب.

ويهدف المعرض، حسب بلاغ المنضمين إلى دعم المنظمات والتعاونيات والجمعيات الفلاحية المهنية على تسويق منتجاتها، وتعزيز إمكانات الجهة في مجال المنتجات المجالية والتعرف على تقاليد المنطقة، إلى جانب خلق مجال للتواصل والتبادل بين الجهات الفاعلة الاقتصادية والمنظمات المهتمة بتطوير القطاع، وتوعية وتحسيس المنظمات بأهمية المنتجات المجالية في التشغيل الذاتي، وكذا المساهمة في التنمية المحلية من خلال تعزيز السياحة التضامنية.

وفي اتصال هاتفي بالزوبير بوحوت  مدير المجلس الإقليمي للسياحة بورزازات، قال هذا الأخير بأن المعرض يعتبر فرصة لإبراز غنى المنتوجات المجالية لجهة درعة تافيلالت بأقاليمها الخمس، وباقي الجهات بالمملكة.

ولإبراز هذا التنوع، يضيف بوحوت في تصريح للعمق” خصصنا 100رواق لعرض المنتوجات المجالية، 10 منها مخصصة لتنعاونيات الصناعة التقليدية،و 60 رواق لتعاونيات درعة تافيلارلت، و30 رواق للتعاونيات القادمة من خارج الجهة”

وعن الغاية من النشاط يقول بوحوث” يعتبر المعرض فرصة للتلاقي بين المنتوجات المجالية، ومناسبة للتعاونيات لعرض منتوجاتها، وتبادل التجارب والخبرات، والأهم التسويق الترابي بصفة عامة، من خلال البرنامج المسطر، ويتضمن زيارة مجموعة من التعاونيات الحرفية، والمؤسسات التي لها علاقة بتثمين المنتوج الفلاحي، مثل وحدات الجبن، وتعونايات الزربية بتازناغت وقصبتا تلوات، و أيت بن حدو”

جدير بالذكر أن المعرض ينظم بشراكة، مع المديرية الجهوية للفلاحة، والوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان، والمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بورزازات، وولاية جهة درعة-تافيلالت، وعمالة إقليم ورزازات.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك