https://al3omk.com/340736.html

مرة أخرى.. السل يصيب نزيلا بمستشفى الأمراض العقلية بمراكش كان من بين نزلاء "بويا عمر"

سجلت الأطر الطبية بمستشفى “سعادة” للأمراض العقلية مراكش، ظهور حالة للسل لدى أحد النزلاء المرضى الذين سبق لهم أن جاؤوا بهم قبل 3 سنوات من “بويا عمر”.

وأوضح أشرف الحسين أحد الممرضين بالمستشفى في تصريح للعمق، أن “المصاب بداء السل يفترض أن يتلقى العلاج في أحد مصلحات الأمراض التنفسية التي تتوفر على أجهزة تساعده على التخلص من المرض، وليس بمستشفى الأمراض العقلية الذي لا نملك فيه وسائل الوقاية والعلاج”.

وأضاف الكاتب المحلي للنقابة الوطنية للصحة العمومية، قائلا: “إننا لحد الآن مازلنا لا نعرف هل هو مصاب بداء السل المعدي أو غير المعدي، لأننا لم نحصل على أي وثيقة طبية تبين نوع المرض بعد زيارته لمستشفى الرازي الذي قصده مؤخرا للعلاج، بحكم أن حالة السل التي يعيشها تعاد كل حين، لكن هذه المرة تدهورت حالته الصحية بشكل كبير، ونحن هنا لا نملك حتى غرفة لعزله خوفا من انتشار العدوى بين النزلاء والعاملين”.

المكتب المحلي للنقابة المذكورة، كشف في بلاغ له، حصلت جريدة “العمق” على نسخة منه، أن مستشفى سعادة للأمراض العقلية “لا يتوفر على الظروف ولا الوسائل الملائمة لتفادي العدوى والتكفل بمثل هذا النوع من الحالات”، مشيرين إلى أن “الملف المتعلق بهذا المرفق لا زال عالقا ومشاكله لازالت قائمة دون حل يذكر، إضافة إلى الفراغ الإداري الذي يزيد من تردي الأوضاع”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك