https://al3omk.com/345258.html

المغرب يستعرض مبادراته في الطاقة المتجددة بدبي

يستعد المغرب لاستعراض الخطط البيئية الخاصة به خلال القمة العالمية للاقتصاد الأخضر التي ستنعقد في دبي، تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، يومي 24 و25 أكتوبر الجاري.

القمة التي تنظمها هيئة كهرباء ومياه دبي والمنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر بالتعاون مع شركاء دوليين تحت شعار “تعزيز الابتكار، قيادة التغيير”، ستمثل المغرب فيها نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة.

وتعد القمة “منصة إستراتيجية لتبادل الأفكار والمعلومات والتركيز على التقنيات الحديثة التي من شأنها تسريع نمو الاقتصاد الأخضر، بما في ذلك تحسين كفاءة الطاقة والحفاظ على مواردها”، حسل القائمين عليها.

وأفاد خبر أوردته اللجنة المنظمة للقمة، أن “المملكة المغربية تعد رائدة عالمياً في الاقتصاد الأخضر، حيث قدمت العديد من المبادرات لتحسين الإنتاجية، وتعزيز الطاقة المتجددة، وخلق فرص للأعمال حول التقنيات الموفرة للطاقة”.

وأضاف الخبر أن المغرب “عزز مؤخراً تعاونه مع دولة فنلندا من أجل زيادة مساهمة الطاقة المتجددة في إنتاج الكهرباء، كما وقعت الدولة الإفريقية مذكرة تفاهم مع البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية (EBRD) لإنشاء منصة تمويل مشترك لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة والخضراء”.

وتمثل هذه المبادرة جزءا من التزامات المملكة المغربية نحو تعهداتها خلال مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي 2016 (COP22)، والتي تتماشى مع رؤية الحكومة المغربية لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة، حسب المصدر ذاته.

ولفت الخبر الذي توصلت به جريدة “العمق”، إلى أن “المملكة المغربية ماضية قدماً لتكون من بين المراكز الخضراء الرائدة في العالم”، مشيرا إلى “جهود المغرب لتطوير اقتصاد أخضر وأكثر كفاءة في استخدام الطاقة جديرة بالثقة والإشادة منذ فترة طويلة”.

تابع نفس المصدر: “مع وجود المساجد الخضراء ومجمعات الطاقة الشمسية ومزارع طاقة الرياح والحافلات الكهربائية وحظر الأكياس البلاستيكية، فإن المملكة المغربية تمضي قدماً بسياسات صديقة للبيئة وتقدم أفضل الأمثلة لبلدان أخرى تسير على نهج التنمية المستدامة حول العالم”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك