https://al3omk.com/348173.html

تارودانت: وقفة احتجاجية أمام مقر العمالة للتنديد بهجمات الرعاة الرحل طالبوا الدولة برفع الضرر عنهم وتوفير الحماية لهم

عرفت مدينة تارودانت صباح يوم الأربعاء 31 أكتوبر 2018، وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة الإقليم، شارك فيها المئات من تمثيليات ساكنة مناطق ايت عبد الله وتوفلعزت واغرم وتيدسي، بالإضافة إلى حضور النساء ومختلف الأعمار والفئات الاجتماعية، بعد استفحال الاعتداءات التي يتعرضون لها، واستباحة أراضيهم الزراعية من طرف الرعاة الرّحل.

وصدحت حناجرُ المشاركين في الوقفة الاحتجاجية، المؤطّرين بعدد من جمعيات المجتمع المدني، بشعارات تندد بالهجمات التي تتعرض لها ممتلكاتهم من طرف الرعاة الرحل، مطالبين الدولة برفع الضرر عنهم وتوفير الحماية لهم.

فقد طالت معاناة ضحايا الرعي الجائر بمناطق إدوسكا أوفلا من اجتياح قطعان الإبل لأراضي الملاكين والاعتداء على الأملاك والاشجار المثمرة والمحاصيل الزراعية، لذلك ردد الملاكون والسكان الضحايا ذوو الحقوق، شعارات منددة بهذا الرعي السافر والجائر الذي عرفته المناطق المذكورة مطالبين السلطات بالتدخل لردع هذا الرعي الجائر.

كما ندد المتضررون من الرعي الجائر بتقاعس المسؤولين وتغاضي السلطات عن جرائم الاعتداء التي تعرضوا لها، من الاحتجاز والاعتداء عليهم جسديا، وتجريدهم من ملابسهم واحتجازهم. بل قام المعتدون بتوثيق جرائمهم بالصوت والصورة ونشرها عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

وفي اختتام الوقفة، أعلنت الجمعيات والمنظمات والنقابات والهيئات المشاركة في الوقفة الاحتجاجية عن تضامنها اللامشروط مع ضحايا العنف والاعتداء والتهديد، مطالبين بـ “الحماية الكاملة للسكان وإلغاء تنزيل القانون المنظم للرعي رقم 113.13 والرفض التام لهذا المخطط (تنمية المراعي وتنظيم الرحل) بالإضافة إلى الرفض التام لقانون تحديد الملك الغابوي، مع التحفيظ الجماعي للأراضي السوسية وإحاشة الخنزير البري بدون قيد أو شرط.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك