https://al3omk.com/349573.html

ترسيم الساعة الصيفية يواصل إرباك وزارة أمزازي .. بلاغ عن توقيت جديد حددت موعدا آخر لاعتماد التوقيت المدرسي الجديد

قالت وزارة التربية الوطنية في بلاغ أصدرته اليوم الإثنين إن المؤسسات التعليمية ستواصل العمل بالتوقيت العادي (انطلاقا من الساعة الثامنة صباحا)، بعد استئناف الدراسة يوم الأربعاء 7 نونبر الجاري.

وأوضحت في بلاغها الذي وجهته إلى أمهات وآباء وأولياء المتعلمات والمتعلمين والأطر الإدارية والتربوية، أن اعتماد التوقيت المدرسي الجديد (انطلاقا من التاسعة صباحا)، سيتم ابتداء من الإثنين المقبل الموافق لـ 12 نونبر الجاري.

وأهابت وزارة أمزازي في البلاغ ذاته بأمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ الراغبين في الحصول على توضيحات بخصوص التوقيت المدرسي الجديد الاتصال بالمؤسسات التعليمية أو المديريات الإقليمية أو عبر موقعها الرسمي.

وكانت الوزارة قد أعلنت في وقت سابق أن التوقيت المدرسي الجديد بالنسبة إلى السلك الابتدائي في الوسط الحضري سيكون على صيغتين، حيث ستخصص بموجب الصيغة الأولى قاعة لكل أستاذ، من يوم الاثنين إلى يوم الجمعة، وتبدأ خلال الفترة الصباحية من الساعة التاسعة إلى الواحدة بعد الزوال، ومن الساعة الثالثة بعد الزوال إلى الساعة السادسة مساء، خلال الفترة المسائية؛ وفيما يخص يوم الأربعاء، ستخصص الفترة الصباحية من الساعة التاسعة إلى الواحدة.

وتقوم الصيغة الثانية للتوقيت المدرسي الجديد بالنسبة إلى السلك الابتدائي في الوسط الحضري، على اشتراك أستاذين للقاعة الدراسية، وبموجب هذا الإجراء سيدرس الفوج الأول من الساعة التاسعة صباحا إلى الساعة الحادية عشرة والنصف، ومن الواحدة والنصف إلى الساعة الثالثة والنصف خلال الفترة المسائية. أما الفوج الثاني فسيدرس من الساعة الحادية عشر والنصف إلى الساعة الواحدة والنصف خلال الفترة الصباحية، ومن الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال إلى الساعة الخامسة والنصف خلال الفترة المسائية، من يوم الاثنين إلى يوم السبت.

وبالنسبة إلى السلك الابتدائي بالوسط القروي فقد تمّ أيضا اعتماد صيغتيْن، حيث سيتمّ اعتماد التوقيت المستمر من الساعة التاسعة صباحا إلى الساعة الثالثة بعد الزوال، مع فترة زمنية فاصلة من نصف ساعة على الأقل بين الفترة الصباحية والفترة المسائية، من يوم الاثنين إلى يوم الجمعة، بالنسبة إلى القاعات غير المشتركة.

أما الصيغة الثانية، والتي سيتمّ تطبيقها في قاعات الدرس المشتركة بين أستاذين، فستخصص الفترة الصباحية من الساعة التاسعة إلى الساعة الواحدة والنصف بعد الزوال، والفترة المسائية من الساعة الواحدة والنصف بعد الزوال إلى الساعة السادسة مساء، من يوم الاثنين إلى يوم السبت.

وبخصوص التعليم الثانوي بسلْكيْه الإعدادي والثانوي، فسيعرف بدوره اعتماد صيغتين لأجرأة التوقيت المدرسي الجديد، حيث ستمتد الفترة الصباحية من الساعة التاسعة إلى الساعة الثانية عشرة زوالا، والفترة المسائية من الساعة الثانية إلى الساعة السادسة، بالنسبة للصيغة الأولى.

وتنطلق الدراسة من الساعة التاسعة إلى الساعة الواحدة بعد الزوال، بالنسبة إلى الفترة الصباحية في الصيغة الثانية، والفترة المسائية من الساعة الثالثة إلى الساعة السادسة مساء.

وأشارت وزارة التربية الوطنية أن هذا التوقيت سيتم تطبيقه مع مراعاة مقتضيات المذكرة 43 بتاريخ 22 مارس 2006 في شأن تنظيم الدراسة بالتعليم الثانوي.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك