https://al3omk.com/353809.html

“إنعدام الكهرباء” يخرج ساكنة حي المسيرة السفلى بخنيفرة للاحتجاج

نظم عدد من سكان حي المسيرة السفلى التابع للمدار الحضري لبلدية خنيفرة، مدعومين بالتنسيقية المحلية لمناهضة الفساد بخنيفرة، يوم الخميس الماضي، وقفة احتجاجية أمام باشوية خنيفرة احتجاجا على انعدام الكهرباء.

وطالب المحتجون الجهات المعنية بتزويدهم بالكهرباء على غرار باقي الأحياء المجاورة بالمدينة.
وندد المحتجون بالمعاناة التي يعيشها السكان خاصة التلاميذ منهم الذين يحتاجون الكهرباء أثناء مراجعة دروسهم ليلا.

وردد المحتجون شعارات استنكروا خلالها ما وصفوه ب”الإقصاء والحرمان” من حقهم في ربط منازلهم بالكهرباء كما حملوا المجلس البلدي لخنيفرة مسؤولية هذا الوضع، واصفين سياسته ب”الوعود الكاذبة” في الحملات الانتخابية فقط.

في نفس السياق، اعتبرت فاطمة، إحدى المشاركات في الوقفة في تصريح لجريدة “العمق” أن “الشكل النضالي الذي خاضته ساكنة حي المسيرة السفلى، يدخل في إطار المسار النضالي الذي تخوضه الساكنة من أجل انتزاع حقها في العيش الكريم وذلك للحصول على الربط بالكهرباء دون إقصاء أو تمييز”.

واستنكرت المتحدثة، “ما ألت إليه أوضاع العائلات المحرومة من الكهرباء مقارنة مع عائلات أخرى تقطن بنفس الحي استفادت من التزود بالكهرباء وهو ما يطرح أكثر من تساؤل على الجهات المعنية؟”.

وطالبت المتحدثة “المجلس البلدي وعمالة الإقليم وكافة المتدخلين بالإسراع لإيجاد حل للمشكل القائم منذ سنوات، خاصة وأنه قبل شهور عقدنا لقاءً مع الباشا وتم توقيع محضر للاجتماع وبحضور ممثلين للساكنة، وأقر الباشا أن المشكل سيحل قريبا، مرت شهور والمشكل مازال قائما “وفق تعبيرها.

هذا، وقد حاولت جريدة “العمق” ربط الاتصال بإبراهيم أوعبا رئيس الجماعة الترابية لخنيفرة، عدة مرات للتعليق على الموضوع غير أن هاتفه ظل خارج التغطية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك