https://al3omk.com/357312.html

مديرية الفلاحة تتوقع إنتاجا “قياسيا” للزيتون بجهة مراكش آسفي بـ487 ألف طن أي 24 بالمائة من الإنتاج الوطني

توقع تقرير صادر عن المديرية الجهوية للفلاحة بجهة مراكش آسفي، صدر بمناسبة الملتقى الوطني للزيتون بالعطاوية، تسجيل الجهة إنتاجا قياسيا هذا العام لزيتون، وقدرت مجموعه بحوالي 487 ألف طن وهو ما قد يمثل قرابة ربع الإنتاج الوطني من الزيتون.

وأرجعت المديرية الحصيلة المتوقعة إلى نجاح برنامج تنمية الزيتون الذي شرع في تنزيله بالجهة منذ سنة 2009 ضمن مخطط المغرب الأخضر.

وسجلت زيادة وصفتها بـ”الهامة” مقارنة مع سنة 2008 التي تسبق انطلاق العمل بمخطط المغرب الأخضر، بنسبة 167 في المائة.

وتوقع التقرير تجاوز مساحة الأراضي المزروعة بأشجار الزيتون 1 مليون و200 ألف هكتار في حدود سنة 2020 بمجموع التراب الوطني، مبرزا أن جهة مراكش آسفي تتحل المرتبة الأولى وطنيا في المساحات المزروعة بالأشجار المثمرة، بمساحة إجمالية تقدر بـ223 ألف و600 هكتار.

وأشار إلى أن سلسلة الزيتون بالجهة عرفت انطلاق 55 مشروعا منذ 2009 منها 30 مشروعا للدعامة الأولى و25 مشروعا للدعامة الثانية (الفلاحة التضامنية)، حيث مكنت هذه المشاريع من إعطاء دفعة قوية للاستثمارات بهذه السلسلة لتصل إلى 2,4 مليار درهم منها 1,4 مليار درهم تهم مشاريع الدعامة الأولى و1,03 مليار درهم لمشاريع الدعامة الثانية.

وقد مكن تفعيل هذه المشاريع، يضيف المصدر ذاته، من توسيع المساحات المغروسة بأشجار الزيتون ب 50 ألف هكتار إضافية على صعيد الجهة ، أي 150 بالمائة من الهدف المسطر في أفق 2020، كما أن سافلة السلسلة عرفت أيضا، استثمارات هامة في إطار المخطط الجهوي الفلاحي وذلك من خلال إرساء بنية تحتية هامة لتثمين منتوج الزيتون، أي 503 وحدة لعصر الزيتون و23 وحدة للتصبير.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك