https://al3omk.com/359097.html

بناية مخفر الشرطة بالداخلة تثير “استياء” أمنيين

يعيش مخفر للشرطة بمدينة الداخلة “حالة كارثية”، فبمجرد الولوج إلى المخفر تستقبلك بناية بها شقوق واضحة للعيان، وبضعة كراس غير مثبة في أماكنها، إلى جانب أربعة مكاتب شبة فارغة، وفق ما أورده مصدر أمني.

وعبر مسؤول أمني رفض الكشف عن اسمه في تصريح لجريدة “العمق”، عن استيائه الشديد من “تجاهل الجهة لبعض مراكز الشرطة المهترئة، وعدم اكتراثها بالشكايات التي تتقدم بها العناصر الأمنية في هذا الخصوص”.

وأضاف المتحدث أن الموظفين بالمصلحة الأمنية، يعانون من تسرب مياه الأمطار عبر جدران المكاتب، ما يؤثر سلبا على ظروف اشتغال العناصر الأمنية، مشيرا إلى أن هذا التسرب لم يكتفي بإلحاق الضرر ببناية المخفر فقط، بل تسبب في إصابة بعض الأمنيين بوعكات صحية متتالية.

وتابع المسؤول الأمني، أن المخفر يشهد بين الفينة والأخرى اكتظاظا كبيرا من قبل الساكنة، ما يخلق حالة من الفوضى والخلافات أحيانا، بسبب بناية المخفر الضيقة وعدد الكراسي الشبه منعدمة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك