https://al3omk.com/359387.html

تقرير: 6 ملايين مغربي بلا شغل ولا تعليم.. و70% أجير بدون عقد عمل انتقد صعوبة الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية

كشف التقرير السياسي لجماعة العدل والإحسان لسنة 2018، عن وجود ما يعادل 6 ملايين شاب في الشوارع بلا شغل ولا تعليم، موضحا أن 29.3 في المائة من الشباب المتراوحة أعمارهم بين 15 و24 سنة، لا يعملون ولا يدرسون ولا يتابعون أي تكوين خلال سنة 2017.

وأضاف التقرير أن ما يقارب 70 في المائة من الأجراء يشتغلون بدون عقد عمل، موضحا أن 20 في المائة من السكان النشيطين المشتغلين لا يتقاضون أجرا و80 في المائة منهم لا يتوفرون على تغطية صحية، مشيرا إلى أن معدل البطالة قد بلغ 10,2 بالمائة وما يقارب 15 في المائة بالمدن.

كما ولّد هذا النموذج معدلات نمو جد منخفضة وأنتج تفاوتات مجالية واجتماعية كبرى وفوارق على مستوى توزيع الثروة، في حين بلغت بطالة الشباب بالمدن أكثر من 40%. كما ارتفعت الهشاشة وخاصة بالقرى والأرياف. فالحصول على العمل لا يضمن بالضرورة مستوى لائقا من العيش الكريم،

وأوضح التقرير أن دراسة للمندوبية السامية للتخطيط حول وضعية سوق الشغل أعلنت أن عدد العاطلين قد ارتفع بـ49 ألف شخص، كلهم بالوسط الحضري، مما زاد من حجم البطالة بنسبة 4,2 في المائة، مضيفا أن الأرقام الرسمية تقول إن 75% من الشباب المغربي لا يتوفرون على أية تغطية صحية.

وأشار التقرير إلى أن 82 في المائة من الشباب لا يمارسون أي نشاط ترفيهي أو رياضي أو ثقافي، متهما الدولة بالاستمرار في غلق العشرات من الفضاءات الشبابية من دور الشباب ومراكز التخييم ودور الثقافة أو تأميمها حسب المزاج والسياسة الرسمية.

ورأى التقرير أن الوضعية يزيد من هشاشتها واقع اقتصادي مأزوم يضاعف من معاناة فئات عريضة من النساء المغربيات، حيث يبلغ الفقر مستويات مخيفة ويتمدد شبح البطالة بنسب متسارعة، موضحا أن المندوبية السامية للتخطيط تؤكد انخفاض معدل نشاط النساء من 27,1 بالمائة سنة 2007 إلى 22,4 بالمائة سنة 2017.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك