https://al3omk.com/360038.html

الفرق الرياضية تعود للإحتجاج ضد تأخر صرف المنح ببني ملال (صور) نظمت رؤساؤها وقفة أمام الجهة

تسود حالة من الاحتقان بين صفوف الفرق الرياضية، بجهة بني ملال خنيفرة، بسبب عدم تأشير وزارة الداخلية على المنح، حيث عاد رؤساء الجمعيات الرياضية لكرة القدم بجهة بني ملال خنيفرة، للخروج إلى الشارع للمطالبة بصرف المنح في أقرب الآجال.

ونظم هؤلاء، صباح اليوم الخميس، وقفة إحتجاجية أمام مقر الجهة، للتنديد بتأخر صرف منح الجمعيات الرياضية التي تنتمي للجهة، متسائلين عن مصير منح هذه السنة، مطالبين مجلس جهة بني ملال خنيفرة بصرفها في أقرب الآجال.

الوقفة استنفرت السلطة المحلية التي حلت بعين المكان ودخلت في حوار مباشر مع المحتجين مقدمة لهم وعدا بلقاء الوالي غدا،بحكم أنه اليوم في مهمة بأزيلال، إذ عقد معهم رئيس الشؤون العامة اجتماعا ووعدهم بان كل المساطر تمت يبقى تأشير وزارة الداخلية فقط .

وفي نفس الصدد، أشار محمد العبدي رئيس فريق الأفاق الرياضي أن “الفرق تعاني في صمت و الجهة عاجزة عن التدخل لحل المشكل، مبرزا أن “وزارة الداخلية أزمت الفرق بدوريتها التي تم استغلالها لأجل قهر الفرق و تصفية الحسابات السياسية”.

العبدي شدد في تصريح لجريدة العمق أن “توزيع المنح شابته العديد من الخروقات التي دفعت العديد من الفرق إلى تقديم شكاوى و إعتراضات على التوزيع لكن ذلك ليس مبررا لقهر الفرق الصغرى”.

واستغرب المتحدث ذاته ،لسياسة الكيل بمكيالين التي تنهجها الجهة، حبث قدمت الاعتمادات الكبيرة للفرق الكبرى في حين تنصلت من صرف منح الفرق الصغرى متحججة بدورية وزارة الداخلية”.

وزاد قائلا: “رئيس الجهة يقول أنه ينتظر تأشيرة وزارة الداخلية ،هذه الأخيرة لم تنظر بعد في توزيع الجهة،متسائلا ” لماذا هذا التحالف القاهر الاندية؟”.

العبدي ختم قوله بنبرة حزينة قائلا: “الفرق بالجهة غرقت و مهددة بالتوقف عن الممارسة “. على حد تعبيره.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك