https://al3omk.com/365076.html

مومن: غرامات الشغب تثقل كاهل الأندية.. ويجب منع استعمال الشهب في حوار خاص مع جريدة "العمق"

تعيش البطولة الوطنية خلال الموسم الرياضي على إيقاع غرامات مالية كبيرة في حق الأندية الوطنية بسبب استعمال الجماهير المغربية للشهب الاصطناعية خلال مباريات الدور المغرب.

جريدة “العمق” ولتسليط الضوء على هذه الغرامات وأمام تقديم نادي أولمبيك أسفي شكوى للجامعة بشأن تراكم العقوبات وتوالي حالات العود وتطبيق الجامعة للمادة 105 من قانون العقوبات أجرت حوارا مع المحلل الرياضي حسن مومن.

ما رأيك في ممارسات التي يعاقب عليها القانون في البطولة؟

بما أنها يعاقب عليها القانون في جميه الملاعب الرياضية فلا داعي أن نسير في هذا الاتجاه لأنها تجر على الأندية الويلات والعقوبات وبمأنها محرمة من جميع الملاعب العالمية فلا يجب أن نكون استثناء ولم تمنع إلا لأنها تجلب الضرر ويلزمنا تجنبها حتى لا يتم تغريم الفرق بعقوبات.

هل من صيغة للحد من استعمال الشهب الاصطناعية؟

بما أنها ممنوعة على المستوى الدولي فيجب تجنبها تعطينا فرجة صحيح ولكن لها عواقب وخيمة وخطيرة يمكن لها التأثير على صحة المواطن عامة وبالتالي استعمال الجماهير للشهب يكبد فريقه خسائر ونتمنى أن نمتثل للقانون ونطبقه.

هل بإمكان الدولة منع إدخال الشهب للملاعب؟

من الضروري أن يكون الناس المعنيين بالمراقبة والجهات المخولة لها منع الشهب والمكلفة بالتنظيم من الضروري أن تكون حازمة ومن الضروري القيام ببرامج توعية وتحسيسية وحتى جلسات مع ممثلي المجموعات المشجعة من أجل فهم أن المسألة ممنوعة وحتى يكونوا مساهمين في التوعية.

أنمنى أن يقود الجمهور المبادرة ويعمل على تنفيذها بعدم إدخال الشهب للملاعب الرياضية تجنبا لأي خطر بإمكانه أن يلحق ضرارا بالمواطنين لأنها ليست في مصلحته ولا في مصلحة فريقه وأن يصبح طرف في المعادلة.

كيف سيكون الجمهور طرف في معادلة محاربة الشهب الاصطناعية؟

يجب أن يكون الجمهور هو الحاجز الذي يمنع كل الممارسات التي تسيئ للرياضة لأنه ليست في مصلحته، خصوصا وأن الجماهير المغربية تضم مهندسين ودكاترة وفئات كبيرة من المجتمع، وأتمنى أن يقودو المبادرة وأن يكونوا مساهمين ومشاركين وشركاء فعليين في هذه العملية التحسيسية.

ما مسؤولية الجامعة في تأهيل الجماهير الرياضية؟

ما وصلنا له في المغرب سبقتنا له عدة دول كإيطاليا وانجلترا وقاموا بمبادرات أكثر مما نقوم به في المغرب، فقاموا بمنع جميع المشاغبين من الملاعب الرياضية ويم المباراة من الضروري أن يتواجدوا بأقرب مخافر الشرطة، ونحن في المغرب وصلنا فقط إلى العقوبات المالية والزجرية، وأن منع الجماهير بشكل عام فيه ضرر، كما أتمنى منع المعنيين بالشغب من الملاعب الرياضية وعد إلحاق ضرر بالجماهير الأخرى التي لا دنب لها.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك