https://al3omk.com/368271.html

المعطلون بآسا يعودون للاعتصام .. وحقوقيون يعبرون عن قلقهم أمام مقر العمالة

عاد معطلو مدينة آسا المنضوون تحت التنسيق الميداني للمعطلين الصحراوين، الى خوض اعتصام مفتوح في مخيم تم إعداده لهذا الغرض، أمام مقر عمالة آسا، احتجاجا على ما أسموه بـ”التماطل في تلبية مطالبهم الاجتماعية من طرف عامل الإقليم”.

وأشار بيان للجمعية المغربية لحقوق الإنسان توصلت “العمق” بنسخة منه، إلى أنها “تتابع بقلق بالغ اعتصام التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين من أمام مقر عمالة آسا، والذي دخل يومه الخامس للمطالبة بحقهم المشروع في الشغل في ظل ظروف إنسانية واجتماعية جد صعبة وغياب حوار جدي من طرف المسؤولين المحليين”.

واعتبرت الهيئة الحقوقية إلى أن حالة معطلي التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين باسا “تظل ضمن حالات كثيرة وصعبة لمعطلين صحراويين وفئات مهمشة تعاني بشكل يومي في ظل أوضاع اجتماعية متأزمة مردها ارتفاع البطالة في صفوف حملة الشواهد والمجازين وخريجي التكوين المهني وغيرهم وانعدام فرص الشغل، يوازيه اتساع وتصاعد لحركة التضامن والتآزر المعنوي الذي تبديه شرائح واسعة من عموم المواطنين”.

وسجل الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان بآسا الزاك “تضامنه الكامل مع التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين باسا في المطالبة بحقهم في الشغل والكرامة”.

ودعا البيان ذاته، “السلطات المحلية وجميع المتدخلين إلى الإسراع بإيجاد حل للمطالب المشروعة للمعطلين الصحراويين بآسا”.

ونبهت الجمعية، إلى “خطورة استمرار تجاهل الحركات الاحتجاجية المطلبية ذات الصبغة النقابية و الحقوقية في ظل الارتفاع المهول لأعداد المعطلين كنتيجة مباشرة لفشل السياسات المتعاقبة للدولة بالإقليم و انعدام تام لخيارات بديلة عن الوظيفة العمومية”.

وحذرت الهيئة المذكورة، “من النتائج العكسية والخطيرة لتبني المقاربات القمعية تجاه ملف المعطلين وباقي الفئات الاجتماعية”، وفق تعبير البيان.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك