https://al3omk.com/369180.html

داودة لـ”العمق”: بنرضوان لم يسبق أن كان بطلا وليس زعيما للإطاحة به قضية العداء بنرضوان الذي تحول إلى عامل بناء

قال الإطار الوطني في ألعاب القوى، عزيز داودة ردا على على تصريحات العداء عبد الرحمان: “في الواقع إذا كان كل شخص سمحت له نفسه بتوجيه تهم للناس فالأمر سهل، بنرضوان في الوقت الذي كان في المستوى كان ضمن المنتخب الوطني، وفي الوقت الذي توقف عن العدو لم يكن ضمن المنتخب الوطني”.

وأضاف داودة في تصريح لـ”العمق”، أن “بنرضوان كان عداء متوسط، وأنه مع الزمن أصبح الكل بطلا كبيرا، وألعاب القوى ليست رياضة مزاجية يمكنك أن تبعد أحدا منها لأنك لا تريده أو شيء آخرا”، مضيفا أن “ألعاب القوى تحكمها الأرقام وبالعودة إلى زمن ممارسة بنرضوان للعدو سيلاحظ أنه ليس له مكان في المنتخب الوطني”.

وتابع الإطار الوطني قوله: “لم يسبق له أن كان بطلا للمغرب، ولم يفز بشيء والأرقام تحكم من تخول له التواجد ضمن الفريق الوطني، ولا يمكن لأحد أن يبعد أحدا عن الفريق الوطني، وأنه ّأنهى مساره الرياضي منذ 20 سنة وطيلة هذه المدة لم يظهر له ثم إبعاده من الفريق الوطني؟”.

ولم يستبعد داودة أن يكون الأمر كله ناتج عن مشاكل اجتماعية ونفسية، مضيفا بالقول: “في تاريخي ضمن ألعاب القوى لم أظلم أحدا ولم أكن سببا في شيء ليس إيجابيا، ولن تجد عداء واحدا في المغرب يقول لك عزيز داودة قام بإلحاق أدى بي”.

وعن ما اعتبره بنرضوان عراقيل يضعها داودة ورفاقه في طريقه من أجل عدم المشاركة في السباقات، قال داودة إن السباقات بإمكان أي شخص المشاركة فيهم، متسائلا: “لماذا كل هذا هل هو زعيم سياسي نريد الإطاحة به أم ماذا؟”، وفق تعبيره.

وكشف العداء المغربي السابق بنرضوان سبب ابتعاده عن مضمار سباقات ألعاب القوى بعد مسار وصفه بالحافل والذي كان يتطلع فيه لتحقيق نتائج طيبة في المنافسات الدولية ورفع الراية، مؤكدا أن ضغوطات من قبل الإدارة التقنية “أجهضت أحلامه وأرغمته على مغادرة مضمار السباقات”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك