https://al3omk.com/369312.html

لقجع في مرمى نيران إدارتي الوداد والرجاء بسبب التحكيم 4 أيام على الديربي

استنكر المكتب المسير لنادي الوداد القرارات التحكيمية التي طبعت مجريات المباراة التي جمعت بين نادي الوداد الرياضي ونادي النهضة البركانية، برسم الجولة 13 من البطولة الوطنية الاحترافية، بملعب الأب جيگو بالدار البيضاء، يوم الأربعاء 2 يناير 2019.

وقررت إدارة نادي الوداد الرياضي مراسلة اللجنة المركزية للتحكيم والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، من أجل استنكار قرار الحكم الذي ألغى بموجبه هدفا مشروعا للمهاجم ويليام جيبور، مع المطالبة بالعودة إلى تسجيل المباراة والتحقق من هذا القرار الجائر في حق نادي الوداد الرياضي وكذا اتخاذ الإجراءات المتعينة في هذه الحالة.

وأشارت إدارة الوداد في بلاغ لها أن هذا الحادث ليس هو الأول من نوعه، إذ سبق لنفس الحكم أن ألغى هدفا مشروعا لنفس المهاجم في المباراة التي جمعت نادي الوداد الرياضي مع نادي يوسفية برشيد، بداعي التسلل، علما أن الرجوع إلى تسجيل تلك المباراة أثبت بالواضح أن الهدف كان مشروعا.

من جهته نادي الرجاء الرياضي استنكر الأخطاء التجكيمية بمباراته أمام المولودية الوجدية برسم الجولة 13 من البطولة الاحترافية، استنكر من خلالها القرارات التحكيمية خلال المقابلة.

ووصف جواد الزيات في ندوة احتضنها ملعب الوزيس بالدار البيضاء القرارات التي أصبحت تتخد في حق نادي الرجاء بالظالمة وغير المعقولة مضيفا، نريد تحكيما عادلا ولا يعقل أن الأخطاء دائما تصب في مصلحة المنافسين.

وعارض نادي الرجاء البيضاوي المواعيد المحددة لإجراء المباريات المؤجلة عن البطولة الوطنية لركة القدم –القسم الأول-بسبب مشاركته بكأس زايد للأندية الأبطال وكأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

إدارة الرجاء وجهت رسالة احتجاج للجامعة الملكية المغربية مطالبة باحترام مبدأ تراتبية إجراء مؤجلات الدوري، وذلك بتأجيل مباراة أولمبيك آسفي المقررة يوم 9 يناير لتزامنها مع انتقال الفريق لناميبيا، لإجراء مواجهة في الكونفدرالية الإفريقية.

وطالب نادي الرجاء بتأجيل مباراة الجيش الملكي المقررة يوم 23 يناير، لتزامنها مع مباراة ذهاب ربع نهاية كأس زايد، أمام النجم الساحلي التونسي، وتأجيل مباراة شباب الريف الحسيمي، لتزامنها مع مباراة إياب ربع نهائي كأس زايد بسوسة التونسية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك