https://al3omk.com/371374.html

تشكيلة العام بدون زياش .. ومحلل: من المفروض أن يتواجد أعلن عنها الاتحاد الإفريقي لكرة القدم

خلت التشكيلة المثالية لسنة 2018 التي أعلن عنها الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، من اسم الدولي المغربي حكيم زياش، بينما تواجد الدولي المغربي المهدي بنعطية إلى جانب عدة أسماء توجت خلال حفل الجوائز السنوي، والذي أقيم لأول مرة بالعاصمة السنغالية داكار.

الإطار الوطني عبد الرحيم طاليب أطد في تصريح لـ”العمق” أن حكيم زياش من المفروض أن يتواجد ضمن التشكيلة المثالية، لكن ربما الاتحاد قرر منحه جائزة أحسن لاعب واعد نظرا لصغر سنه، وتجنبا لهيمنة لاعب واحد على الجوائز.

وضمت التشكيلة كل من محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي، على رأس التشكيلة المثالية، إلى جانب زميله السنغالي ساديو ماني المدافع السنغالي كاليدو كوليبالي، لاعب نابولي الإيطالي، والمهاجم الجابوني بيير إيميريك أوباميانج، نجم آرسنال الإنجليزي، والمدافع المغربي المهدي بنعطية.

وجاءت تشكيلة العام على النحو التالي: في حراسة المرمى: دينيس أونيانجو، وفي الدفاع: سيرج أوريه، بنعطية، إيريك بايلي، كاليدو كوليبالي، وفي الوسط: توماس بارتي، نابي كايتا، رياض محرز، وفي الهجوم: أوباميانج، محمد صلاح، ساديو ماني.

أما فيما يتعلق بجائزة أفضل مدرب، ففاز بها الفرنسي هيرفي رينارد المدير الفني للمغرب متفوقًا على أليو سيسيه المدير الفني للسنغال، ومعين الشعباني مدرب الترجي الرياضي التونسي، وفاز بجائزة أفضل اتحاد وطني، الاتحاد المغربي لكرة القدم، والتي حصل عليها رئيس الاتحاد فوزي لقجع.

وحصل المغربي أشرف حكيمي على جائزة أفضل لاعب صاعد متفوقًا على النيجيري ويلفريد ندادي لاعب ليستر سيتي الإنجليزي والإيفواري فرانك كيسي المحترف في ميلان الإيطالي.

وتم اختيار محمد صلاح، كأفضل لاعب في إفريقيا، بعد النجاحات الكبيرة التي حققها في عام 2018، وفي مقدمتها قيادة ليفربول، للتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا.

بذلك، تمكن صلاح من تكرار الإنجاز الذي حققه السنغالي الحاج ضيوف الفائز بالجائزة مرتين متتاليتين عامي 2001 و2022 والكاميروني صامويل إيتو في عامي 2003 و2004 والإيفواري يايا توريه 2011 و2012.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك