https://al3omk.com/371719.html

بنكيران لماء العينين: نزع الحجاب شَأنك وليس شرطا للانخراط في الحزب في لقاء جمعهما بعد ضجة الصور

قال الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية عبد الإله ابن كيران، معلقا على نشر صور للبرلمانية أمينة ماء العينين بدون حجاب سبق لها أن قالت عنها “مفبركة”، (قال) إن نزعها للحجاب بالخارج أو ارتداءه هنا بالمغرب شأنها، وأن الحزب لم يضع الحجاب كشرط على النساء من أجل الانخراط في الحزب.

جاء ذلك في لقاء جمع بين القيادية في حزب العدالة والتنمية أمينة ماء العينين ورئيس الحكومة سابق عبد الإله ابن كيران بمنزل هذا الأخير، والذي كشفت تفاصيله في تدوينة نشرتها على حسابها بموقع “فيسبوك”.

وكتبت ماء العينين، “قلت للسي عبد الإله: لم أزرك منذ بداية الحرب الضروس علي حتى لا يُفهم أنني أطلب منك شيء لأنني لا أطلب إلا الله، وزيارتي لك الآن يمليها علي ما يجمعنا من علاقة إنسانية ودية خارج الصفات والألقاب(علما أنني مواظبة على زيارته منذ الإعفاء إلى الآن).

ونقلت البرلمانية المذكورة عن ابن كيران قوله: “قبل أن تتحدثي، أعيب عليك أنك لم تأت لاستشارتي منذ اليوم الأول، ولو استشرتني لقلت لك: بغض النظر عن صحة الصور من عدمها، ولست أصلا في موقع مساءلة تجاهها، كنت سأشير عليك أن تقولي: إوا ومن بعد؟ وإن كنت قد اخترت أن أنزع الحجاب في الخارج أو أرتديه هنا فهذا شْغْلي، واللي مزوجني وما عجبوش يطلقني واللي كيتسالني شي حاجة ياخذها والى خرقت القانون نتحاكم والى خالفت شي حاجة من تعاقدي مع الحزب نتساءل، ومادام ارتداء “الفولار” أو خلعه لا يدخل ضمن هذا كله فتلك مسألة شخصية”.

وأضاف رئيس الحكومة السابق قائلا: “ونقولك واحد الحاجة، أنا لو جاءتني ابنتي تقول لي: إني أفكر في خلع الحجاب فسأقول لها ذلك شأنك وحدك”، مضيفا بحسب ما نقلته ماء العينين: “سبق أن صرحتُ مرارا أن الحجاب ليس شرطا للنساء للانخراط في الحزب أو النضال في صفوفه وقد بحثنا عن نساء بدون حجاب لترشيحهن في الحزب”.

وعادت القيادية في حزب المصباح أمينة ماء العينين لتؤكد أنه “بعد كل هذه الهجمة وما وُظف فيها من إمكانيات ضخمة للتشهير بي، وبعد ما أعلنته سابقا، فإنني أزداد قناعة بأن مسار النضال يجب أن يستمر بعزم وإرادة أكبر،داخل المغرب أو خارجه،بحجاب أو بدونه، بصفة وموقع أو بدونه، لتحقيق الديمقراطية والحرية والعدالة والكرامة،وحقوق الإنسان الفردية والجماعية”.

وختم تدوينتها بالقول: “وإذا كان هناك من يظن أنه يمتلك كل شيء في حرب قذرة ولا أخلاقية،فإن هناك من هو أكبر وأقوى وأشد،إليه ألجأ ومنه أستمد القوة واليقين سبحانه وتعالى. أما ساعة الظالم فآتية ولو بعد حين”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك