https://al3omk.com/377535.html

ليلة خيرية بباريس لدعم يتامى المغرب الشرقي (فيديو) بحضور شخصيات وازنة

أحيت جمعية أصدقاء و متعاطفي العيون الشرقية، الكائن مقرها بضواحي باريس عاصمة فرنسا، ليلة خيرية، فتحت خلالها باب المساهمة، في تمويل مشاريعها الخاصة، بالتكفل بيتامى المدينة، وتمويل مشاريع المرأة القروية.

وقال عبد الخالق حيسان رئيس الجمعية، في تصريح للعمق، أن الهدف من الليلة الخيرية، هو بالأساس تقريب وإطلاع الحاضرين، على معاناة الأطفال اليتامى؛ ونساء العالم القروي، بعدد من الاحياء والدواوير بمدينة العيون الشرقية.

ويضيف حيسان : تعمل الجمعية منذ 2002، على تتبع وكفالة التلاميذ اليتامى من جهة الأب، ونحاول مواكبتهم طيلة مشوارهم الدراسي، بتوفير الدعم النفسي والاجتماعي والمادي لهم، وقد تمكنا من تحقيق نتائج جد طيبة مع العشرات من الأسر المستهدفة في هذا المشروع.

وعن معايير اختيار المستفيدين يظيف ذات المتحدث : اليتم من جهة الأب اول معيار، نعتمد عليه في اختيار الفئة، فكلنا نعلم معاناة الارامل بعد وفاة الأزواج، خاصة في المناطق التي تعرف فيها نسبة الهشاشة والفقر، ارتفاعا كالمناطق الشرقية، وحضورنا اليوم الهدف منه هو إيجاد تمويلات لمخططاتنا التي نتمنى من الجهات الوصية، بالمغرب الشرقي، تبنيها وتوفير دعم لتنفيذها.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك