https://al3omk.com/383384.html

وزير بوركينابي: ميثاق الهجرة المعتمد بمراكش الحدث الأبرز سنة 2018

أكد وزير الإندماج الإفريقي والبوركينابيين بالخارج روبير تياندريبيغو،  الثلاثاء، بواغادوغو، أن الميثاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة والمنتظمة الذي اعتمد بمراكش، يعد الحدث الأبرز سنة 2018.

والميثاق، اتفاق تمت المصادقة عليه في يوليوز الماضي من قبل جميع الدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة، وجرت الموافقة عليه رسميا من قبل 159 دولة في 10 دجنبر 2018 ، خلال المؤتمر الحكومي الدولي حول الهجرة بمراكش ، قبل أن يتم اعتماده في 19 دجنبر 2018 بنيويورك.

وتتضمن خطة العمل هاته 23 إجراء تتمحور حول 10 أهداف تروم تحقيق فهم مشترك للأسباب العميقة والجذرية للهجرة غير الشرعية، مع الرفع من التأثير الإيجابي للهجرة المنظمة من أجل التنمية، وتعزيز الهجرة المنتظمة والأمنة. وقال الوزير البوركينابي الذي ترأس بلاده لجنة القيادة لمسلسل الرباط لتنفيذ خطة العمل “إن هذا الميثاق حظي بتأييد واسع من قبل المجتمع الدولي”.

واضاف خلال افتتاح أشغال اجتماع كبار المسؤولين لمسلسل الرباط لتنفيذ خطة عمل مراكش بمشاركة ممثلين عن العديد من البلدان الإفريقية والأوروبية من ضمنها المغرب، أن خطة عمل مراكش تؤكد على القيمة المضافة لوجود حوار إقليمي، يؤكد تتبع خطة العمل المشتركة، ومراعاة التغيرات الرئيسية التي حدثت منذ 2015 في السياق السياسي والاقتصادي العالمي.

ومثل المملكة في هذا اللقاء وفد ترأسه السفير، مدير الشؤون القنصلية والاجتماعية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي محمد بصري. من جهة أخرى ، اشار الوزير البوركينابي إلى أن خطة العمل هاته والتي تندرج ضمن أجندة الأمم المتحدة 2030 ، ستسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، مضيفا أن إطلاقها سيساهم في تنفيذ الإجراءات التي حددها كل الشركاء. وأضاف ” نحن لا نحتاج إلى العودة إلى تحليل نقدي لمحتواها وأهدافها الـ 23 والتزاماتها البالغ عددها 186 (…) “، معربا عن رغبته في أن تتمكن هذه الخطة من تعزيز العمليات الإقليمية القائمة وتأسيس علاقة بينها وبين مسلسل الرباط”.

والتأم في هذا الاجتماع، الذي نظم من قبل بوركينافاسو بدعم من سكرتارية مسلسل الرباط والاتحاد الأوروبي، والذي يأتي في إطار الرئاسة البوركينابية للجنة القيادة، حوالي 200 مشاركا.

ويروم هذا الاجتماع تنفيذ خطة عمل مراكش 2018 -2020، ومناقشة نتائج اجتماع المسؤولين رفيعي المستوى، الذي عقد في نونبر الماضي بأديس أبابا.

يشار إلى أن مسلسل الرباط، الذي أطلق في 2006 على اساس رؤية جديدة وعالمية لقضايا الهجرة، يسعى للمضي قدما نحو إدارة منسقة ومتوازنة للهجرة، بروح من الشراكة والمسؤولية المشتركة.

ويضم المسلسل أكثر من 60 دولة إفريقية وأوروبية، بما في ذلك المفوضية الأوروبية والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، والذي يجتمع بانتظام لمناقشة القضايا التقنية والسياسية المتعلقة بالهجرة والتنمية.

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك