https://al3omk.com/390584.html

فيدرالية اليسار تدعو إلى المشاركة في مسيرة 20 فبراير في بلاغ لها

دعت فيدرالية اليسار الديمقراطي، أعضاء الأحزاب الثلاثة المكونة لها إلى دعم مسيرة 20 فبراير، “والمساهمة في إعادة بناء حركة اليسار من خلال التأسيس لحزب يساري كبير قادر على إنجاز المهام التاريخية لتحقيق التغيير الديمقراطي”.

وسجلت الهيئة التنفيذية الوطنية في بلاغ لها، حصلت جريدة “العمق” على نسخة منه، “تراجعات في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية”، و”لعل أخطرها” حسب ذات البلاغ، “ما تعرفه بلادنا من تضييق على الحريات وضرب للحقوق والمكتسبات وتعميق الفوارق الاجتماعية والمجالية”.

وفي هذا السياق، دعت الفيدرالية المكونة من حزب الإتحاد الإشتراكي الموحد، وحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، حزب المؤتمر الوطني الإتحادي، “كل القوى والفعاليات والشخصيات التي تقاسم الفيدرالية مشروعها إلى الانخراط في هذه الدينامية الاندماجية والمساهمة في إعادة بناء حركة اليسار من خلال التأسيس لحزب يساري كبير قادر على إنجاز المهام التاريخية لتحقيق التغيير الديمقراطي”.

وناشدت حسب ذات البلاغ، مناضلاتها ومناضليها على “دعم ومساندة المسيرة الاحتجاجية بالرباط يوم 20 فبراير 2019 والتي دعت لها شبيبات الفيدرالية إحياء لذكرى 20 فبراير المجيدة، واستمرارا لمطالبها بالحرية و الكرامة و العدالة الاجتماعية”.

كما أكدت على “الإرادة القوية لكل مكوناتها في الارتقاء بالفيدرالية إلى مستوى الاندماج وانخراطها في برنامج عملي لتجسيد هذه الإرادة من خلال دينامية فكرية تنظيمية ونضالية وإشعاعية منفتحة”.

وزادت أن هذه الأوضاع “أخرجت حراكا شعبيا في الريف وجرادة وغيرها من المناطق بشعارات ومطالب اقتصادية واجتماعية وثقافية مشروعة، تعبر عن انسداد الأفق وارتفاع منسوب الاحتقان الذي وصلته بلادنا نتيجة السياسات العمومية اللاديمقراطية واللاإجتماعية”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك