“الإدماج” يخرج متعاقدي دمنات في مسيرة ليلية بالشموع (فيديو)
https://al3omk.com/401148.html

“الإدماج” يخرج متعاقدي دمنات في مسيرة ليلية بالشموع (فيديو) يطالبون بإدماجهم في سلك الوظيفة العمومية

نظمت التنسيقية المحلية لـ”الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” بدمنات، أمس الخميس، مسيرة بالشموع انطلقت من أمام مقر الباشوية وجابت شارعي العيون ومحمد الخامس بالمدينة، للمطالبة بإدماجهم في النظام الأساسي لوزارة التربية الوطنية.

وقد رفعت خلال المسيرة التي كانت مدعومة بهيئات نقابية وسياسية وحقوقية بالمدينة شعارات قوية تطالب بإلغاء التعاقد وإدماج المعنيين به في الوظيفة العمومية، وتتهم الحكومة والوزارة بتاجيج الأوضاع، كما دعا المحتجون من خلال شعاراتهم الجهات المسؤولة بالدولة إلى إنقاذ التعليم العمومي.

أستاذ أشار في تصريح للجريدة إلى أن قضية التعاقد ليست قضية الأساتذة فقط بل هي قضية شعب بأكمله، لإنه مخطط يستهدف ضرب مجانية التعليم، وأن الدولة تتجه نحو بيع خدمة التعليم للشعب المغربي من خلال اكاديمياتها.

هشام بنسعيدي الكاتب المحلي للجامعة الوطنية للتعليم أكد خلال مشاركته في احتجاجات المتعاقدين أن “التعاقد هدفه تفكيك المجتمع المغربي والوظيفة العمومية والقضاء على ما تبقى من مكتسبات الشغيلة، معبرا عن تضامن نقابته مع مطالب الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ومع كافة مطالب الفئات المتضررة المنتمية لوزارة التربية الوطنية”.

من جانبه، عبر الكاتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم (ك د ش) في تصريح لجريدة العمق عن “استنكاره وإدانته لكل لأساليب الترهيب التي تنهجها الوزارة ومصالحها الجهوية والإقليمية ضد الأساتذة المتعاقدين، مشددا على ضرورة تكثل باقي الفئات التعليمية من اجل الضغط على المسؤولين لتحقيق المطالب”.

الكاتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم ندد بدوره بما سماها “الهجمة المنظمة التي تنهجها الدولة ضد الأساتذة المتعاقدين”، مشيرا إلى أن المحتجين يهدفون من خلال شكلهم الاحتجاجي إلى إسماع صوتهم لكل من له يد في ملف “الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” من أجل التدخل وإدماج جميع الفئات إطار واحد.

وأوضح المفضل الابراهيمي، ممثل الجامعة الوطنية للتعليم fne في تصريح للعمق أن التوظيف مع الأكاديميات “سيعمق معاناة الأساتذة المتعاقدين خصوصا أن تجربة حراس الامن والنظافة أثبتت أن الأكاديمية لا تفي بالتزاماتها المالية تجاه من تتكلف بصرف أجورهم، مطالبا بإدماج الذين فرض عليهم التعاقد في سلك الوظيفة العمومية”.