“إسقاط التعاقد” يوحد رجال ونساء التعليم ببني ملال
https://al3omk.com/402506.html

“إسقاط التعاقد” يوحد رجال ونساء التعليم ببني ملال من خلال مسرة احتجاجية

استجابة لنداء النقابات الست الأكثر تمثيلية بقطاع التعليم والتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد القاضي بخوض مسيرات إقليمية وجهوية تزامنا مع اليوم الأول من الإضراب الوطني الذي يمتد على مدى ثلاثة أيام، نظم رجال ونساء التعليم بجهة بني ملال خنيفرة، اليوم الثلاثاء، مسيرة احتجاجية حاشدة انطلقت من أمام مقر اكاديمية بني ملال وجابت شارعي الحسن الثاني ومحمد الخامس.

“عليك أمان عليك امان لا حكومة لا برلمان” شعارات من بين أخرى انطلقت على إيقاعها المسيرة التي شاركت فيها إلى جانب النقابات عدد من التنسيقيات التعليمية للمطالبة بإسقاط التعاقد والاستجابة لمطالب كافة الفئات التعليمية.

حسن الحرشي، الكاتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الكنفدرالية الديمقراطية للشغل ببني ملال خنيفرة، أكد أن “مسيرة اليوم جاءت لتجسيد جزء من البرنامج النضالي الذي سطرته النقابات على المستوى الوطني”، مشيرا إلى أن “هذه الخطوة الاحتجاجية هي خطوة وحدوية لتحقيق مطالب الشغيلة وخدمة المدرسة العمومية”.

لحسن أحنصال الذي كان يتحدث باسم “التنسيقية الوطنية للمقصيين من خارج السلم” بجهة بني ملال خنيفرة، قال في تصريح خص به جريدة “العمق” إن “التنسيقية تشارك في هذا الشكل النضالي الوحدوي للمطالبة برفع الإقصاء الذي يطال شريحة واسعة من رجال ونساء التعليم المتمثل في حرمانها من الترقية إلى خارج السلم”.

من جانبه عبر عضو المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل ببني ملال خنيفرة فخر الدين قدور في تصريح لجريدة العمق عن استنكاره لما وصفها بـ”التراجعات التي سجلت في ولاية الحكومة السابقة والحالية”، منوها بـ”تضحيات رجال ونساء التعليم الذين جاؤوا من كل مناطق الجهة للتعبير عن رفضهم لهذه التراجعات”.

وأوضح الكاتب الجهوي للجامعة الحرة للتعليم صالح حيون أن “مسيرة اليوم هي الأولى من نوعها بجهة بن ملال خنيفرة التي تشارك فيها النقابات الخمس وجميع التنسيقيات للمطالبة بحقوقها”، مؤكدا على أن “هذه الخطوة الاحتجاجية تأتي للمطالبة بإنصاف كافة الفئات المتضررة”، نافيا أن تكون ضمن ما وصفها بالمزايدات أو استعراض العضلات، محملا المسؤولية الكاملة في كل ما يقع بالمغرب لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني.

وفي السياق ذاته، أشار الكاتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم fne إسماعيل أمرار، إلى أن هذه المسيرة تأتي في إطار الصلاحيات المخولة للمكاتب الجهوية لتجسيد خطوات نضالية خلال الإضراب الوطني الذي دعت له النقابات الخمس، مضيفا أن مسيرة تضامنية مع المتعاقدين ومع كافة الفئات، معتبرا ملف المتعاقدين ملف الشغيلة التعليمية ككل وملف الشعب المغربي، على حد تعبيره.

لحسن هلال المنسق الجهوي للتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بجهة بني ملال خنيفرة، أبرز في تصريح لجريدة العمق أن المسيرة الاحتجاجية اليوم تاتي مساندة لمطلب الأساتذة المعنيين بالتعاقد ومن أجل الدفاع عن المدرسة العمومية، مؤكدا على أن التنسيقية مستعدة للتنسيق مع كافة الإطارات النقابية لتحقيق مطلب إسقاط التعاقد.