https://al3omk.com/43268.html

“الثوريون”: البرنامج المرحلي أفلس ويساهم في تصفية الجامعة

شن فصيل “الطلبة الثوريون – تيار المناضل (ة)” هجوما على فصيل “النهج الديمقراطي القاعدي – البرنامج المرحلي” بسبب تورطه في أحداث عنف من داخل الجامعة المغربية، معتبرا أنه يساهم في القضاء على النضال الطلابي من داخل الحرم الجامعي، كما عبر عن رفضه القاطع لكافة أشكال العنف مهما كان مرتكبه.

وتساءل الفصيل اليساري المذكور، في بيان له حصلت جريدة “العمق” على نسخة منه، “فمن من مقدوره اليوم حصر عدد المجموعات الحاملة لنفس الإسم، والمتبنية لنفس “البرنامج” إن كان هناك برنامج أصلا، اللهم التصفية الجسدية لكل من يختلف معهم، والتي تنهل من ذات المصدر وتنسب لها نفس أسماء الشهداء وكل البطولات المجيدة، ولكن الغارقة في خلافات لا يفهمها إلا الراسخون في علم الشلل”.

وأكد بيان الطلبة الثوريون أن فصيل “النهج الديمقراطي القاعدي – البرنامج المرحلي” خاض مواجهات مسلحة مع العديد من الخصوم الذين يختلفون حسب اختلاف الأوضاع وتباين قدراتهم على الدفاع عن أنفسهم، معتبرا أن “دوامة العنف الجهنمية بدأت تأكل جنباته بالذات جراء اكتشافاته الدورية لما ينعتهم بمرتدين وتحريفيين جدد”.

وشدد المصدر على أن “العنف المنظم الذي يبادر أي فصيل طلابي ضد أي مكون آخر، أيا تكن مبرراته، هو عنف رجعي ووجه آخر مكمل لعنف الدولة، عن وعي أو عن غير وعي”.

وأضاف أن الخاسر من أحداث العنف التي تشهدها الجامعة المغربية بين الفينة والأخرى، والتي غالبا ما يكون “البرنامج المرحلي الستاليني” أحد مكونتاها أو كلها، هو النضال الطلابي، وأنه “يزيد من إقبار ما تبقى من تقاليد أوطم العريقة ورصيدها النضالي المشرق، ويعطي فرصة للنظام للإجهاز على ما تبقى من مكاسب”.

وأكد الطلبة الثوريون على أنه “من واجب كل مناصر للنضال الطلابي، وللنضال من أجل الديمقراطية والتحرر من نظام الاستغلال والاستبداد، هو الفضح السياسي لهذه القوى التي تمارس العنف، وتحطم الفعل النضالي للمستغَلين والمضطهَدين، وعزلها عبر حملات التشهير بممارستها للعنف”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك