https://al3omk.com/434235.html

الشماخ يرفض رحيل رونار بعد “كان 2019”.. ويعتبره الأفضل بإفريقيا طالب المغرب بالإبقاء على رونار

أبدى الدولي المغربي مروان الشماخ، إعجابه بالعمل الذي قام به هيرفي رونار، خلال مشاركة الأسود بالنسخة الـ 32 لنهائيات كأس أمم إفريقيا، والمقامة حالياً بمصر إلى غاية 19 يوليوز الجاري.

الشماخ، واحد من صناع “ملحمة 2004” بوصول المنتخب المغربي لنهائي كأس أمم، شدد على أن المسؤولين عن الكرة مطالبين بالإبقاء على رونار، باعتباره واحد من أفضل المدربين بالقارة السمراء.

وأوضح الشماخ على هامش مشاركته في تحليل مباراة المغرب وجنوب إفريقيا، برسم الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات، أن العمل الذي قام به المدرب وبصمته كانت ظاهرة بقوة في أداء المجموعة، وعل جامعة الكرة عدم التفريط في خدمات المدرب الفرنسي في فترة ما بعد “الكان”.

وبعد غياب لفترة طويلة عن الأضواء وحتى المنافسات الكروية، طل الدولي المغربي، مروان الشماخ، النجم السابق بصفوف بوردو على الجماهير الكروية بنهائيات كأس أمم إفريقيا 2019، وهاته المرة من خارج المستطيل الأخضر.

الشماخ الذي اعتزل كرة القدم رسمياً قبل سنة تقريباً بعيداً عن الأضواء، شارك في بلاتو تحليلي منذ انطلاق منافسات “الكان”، باعتباره واحداً الأسماء التي ضربت بقوة في نسخ سابقة بالمسابقة القارية، كما أن الجماهير كانت دائما تتساءل عن غيابه قبل اختياره الظهور بالشاشات، خلال المسابقة القارية التي سجلت لأول مرة مشاركة 24 منتخباً بدلاً من 16، بقرار من “الكاف”.

يشار، إلى أن هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني المغربي، رفض في مناسبات عدة الحديث عن مستقبله مع أسود الأطلس، مشدداً على أن مستقبله سيتم حسمه، بعد نهاية “كان 2019″، دون الكشف عن تفاصيل استمراره، أو مغادرته للمجموعة صوب تجربة جديدة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك