سُلطان وعبيدات الرمى يختتمان فعاليات مهرجان “واد سوس”بأيت ملول
https://al3omk.com/452402.html

سُلطان وعبيدات الرمى يختتمان فعاليات مهرجان “واد سوس”بأيت ملول على مدى ثلاثة أيام

اختتمت بمدينة أيت ملول، ليلة أول أمس السبت، فعاليات مهرجان “واد سوس” للفنون الشعبية، في دورته الثانية.

وأحيى الأمسية الختامية، كل من مجموعة عبيدات الرمى بخريبكة، والمجموعة الأمازيغية إمدوكال، ومجموعة ميزان اولاد داحو للدقة الهوارية، والفرقة الصحراوية أجيال أسا.

المهرجان المنظم، من طرف جمعية بشائر الخير للثقافة والتنمية، استقطب جمهورا وزوارا، من مختلف المشارب، حجوا من مختلف أحياء ومناطق أيت ملول، والمدن المجاورة.

وحسب المنظمين، فإن مهرجان “واد سوس”، أصبح يشكل محطة سنوية، هدفها المحافظة وتثمين التراث اللامادي وجعله يتناقل بين الأجيال، إغناء للذاكرة الحية.

كمال حافيدي رئيس جمعية بشائر الخير ومدير المهرجان، قال في تصريح للعمق، إن الدورة الحالية ناجحة، بالنظر إلى عدد الجماهير الحاضرة، طيلة أيام المهرجان.

ومن جهة أخرى، أكد سعيد كريوي مسؤول التواصل بالمهرجان، أن هذا الحدث الفني، كسب ثقة الجمهور الملولي، من خلال حضور فاق التوقعات، دون إغفال المساندة و المجهودات الجبارة التي حضي بها المهرجان، من طرف السلطات المحلية والأمنية.

ويسعى المنظمون، إلى جعل المهرجان، محطة سنوية لتنشيط المدينة، كما أنها تعتبر محطة مهمة للمحافظة على التراث الفلكلوري المغربي، من أجل ضمان استمراريته.