https://al3omk.com/455204.html

في جلسة جديدة.. هذا ما قضت به محكمة الرباط في قضية أزمة البام الداخلية قضية اللجنة التحضيرية المتنازع حولها

أجلت هئية المحكمة بالمحكمة الابتدائية بالرباط، الأربعاء، البث في قضية “اللجة التحضرية” المتنازع حولها لحزب الأصالة والمعاصرة، بين الأمين العام حكيم بن شماش وسمير كودار.

وقال رئيس “اللجنة التحضيرية” المحسوبة على تيار “المستقبل” سمير كودار في تصريح لجريدة “العمق”، وضع رده لدى هيئة المحكمة، مشيرا إلى أن دفاع بنشماش طلب مهلة لإعداد الملف وهو ما استجابت له المحكمة بتأجيل الجلسة إلى غاية 18 من الشهر الجاري.

وكان بنشماش، رفع دعوى قضائية، في يوليوز الماضي، بالمحكمة الابتدائية بالرباط، ضد كودار، يطالب فيها ببطلان هذه اللجنة.

ونصب بنشماش محامين مقريبن من الأمين العام السابق لحزب الأصالة والمعاصرة، إلياس العماري، وعلى رأسهم من محمد الهيني، المحامي المثير للجدل والقاضي المعزول، ثم أحمد أرحموش، المحامي الشخصي لإلياس، واكتفى بمحام واحد من الحزب وهو محمد الحجوجي، كما نصب أيضا المحامي خالد المروني.

ويطالب بنشماش في هذه الدعوى، بالحكم بـ”بطلان انتخاب رئيس اللجنة التحضيرية للحزب مع ما يترتب عنه ما يترتب عن ذلك من آثار قانونية”، ويستند في ذلك إلى “السير غير العادي لاجتماع اللجنة التحضيرية وما شابها من تجاوزات واختلالات أثرت على حست سيره وانعقاده في ظروف نواتية وسليمة شكلا وموضوعا”، حسب ما ورد في المقال الافتتاحي الذي تتوفر “العمق” على نسخة منه.

ويعيش حزب الجرار على وقع أزمة تنظيمية خانقة، بدأت بوادرها مع فشل العماري في الفوز بالانتخابات، وتفاقمت مع اقتراب موعد المؤتمر الرابع، وبدأ سباق بعض القيادات للحشد استعدادا لخلافة بنشماش.

وتفجر اجتماع للجنة التحضيرية للحزب، في ماي الماضي، على وقع خلافات حادة بين تيار القيادية ورئيسة المجلس الوطني فاطمة الزهراء المنصوري والبرلماني عبد اللطيف وهبي من جهة، وتيار بنشماش من جهة أخرى، ففي الوقت الذي أعلن فيه التيار الأول أن اللجنة التحضيرية صوتت على سمير كودار رئيسا، قال بنشماش إنه رفع اجتماع اللجنة دون أن تسفر على انتخاب أي رئيس.