بعد انطلاق الموسم.. سكان بدمنات يقاطعون الدراسة بسبب الاكتظاظ
https://al3omk.com/455635.html

بعد انطلاق الموسم.. سكان بدمنات يقاطعون الدراسة بسبب الاكتظاظ 3 تلاميذ في طاولة واحدة

أعلن سكان حيي ورتزديك وإكنان بجماعة دمنات التابعة لإقليم أزيلال، اليوم الخميس، مقاطعة الدراسة ومنع أبنائهم من الالتحاق بمدرسة ورتزديك، إلى حين تحقيق مطالبهم المحددة في بناء مراحيض وتترميم يور المؤسسة التعليمية وتوفير الطاولات والسبورات، فضلا عن توفير الخصاص من الأساتذة.

وبحسب المحتجين، فإن الاكتظاظ بلغ أوجه في مدرسة ورتزديك حيث يبلغ عدد التلاميذ الذيم يتابعون دراستهم بها أزيد من 1000 تلميذ، مشيرين إلى أنهم سجلوا جلوس 3 تلاميذ في طاولة واحدة بعد الخصاص في الطاولات والذي قدر بـ40 طاولة.

وقالت مصادر من السكان في تصريحات متطابقة لجريدة “العمق”، إن هذه الخطوة تأتي للفت انتباه المسؤولين على قطاع التعليم إلى معاناة أبناء المنطقة الذين يتابعون دراستهم بهذه المدرسة والتي سبق للمسؤولين أن زاروها في مناسبات عديدة..

وزادت المصادر ذاتها أنه وبعد مرور أزيد من سنتين على الاتفاق الموقع بين جمعية الآباء وعدد من المسؤولين وعلى رأسهم المديرالسابق لأكاديمية بني ملال عبد المومن طالب، والمدير الإقليمي السابق بأزيلال، والقاضي بإحداث مؤسسة جديدة للتخفيف من الاكتظاظ الذي تعرفه المؤسسة المذكورة.

ويطالب المحتجون بتدخل المديرية الإقليمي للتعليم بأزيلال لوضع حد لمعاناة أبنائهم وتوفير الطاولات بالعدد الكافي تامينا للزمن المدرسي للمتعلمين، كما شددوا على ضرورة تنفيذ ما تبقى من اتفاق جمعية الآباء مع المسؤولين بخصوص بناء مدرسة جديدة.

يذكر انه قبل سنتين من الىن، حلّ المدير السابق للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة بمدرسة ورتزديك الموجودة بأكبر حي بمدينة دمنات ، للوقوف على مشكل الاكتظاظ الذي تعانيه المؤسسة سالفة الذكر.

وكان مدير الأكاديمية، والذي كان مرفوقا بالمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بأزيلال، قد عقد اجتماعا مع جمعية آباء وأولياء تلميذات وتلاميذ المؤسسة التعليمية المعنية بحضور رئيس المجلس الجماعي لدمنات ومدير المؤسسة ذاتها وبعض رؤساء المؤسسات التعليمية بالمنطقة وممثلين عن السلطة المحلية، والذي كان من بين مخرجاته الاتفاق على بناء مدرسة جديد بهدف إيجاد حل عاجل لمشكل الاكتظاظ بهذه المؤسسة.