رحيل “كوكام” كاتب تعاليق 140 حلقة من سلسلة “أمودو” الشهيرة
https://al3omk.com/462435.html

رحيل “كوكام” كاتب تعاليق 140 حلقة من سلسلة “أمودو” الشهيرة بعد مرض عضال

فقدت الساحة الوطنية، اليوم الجمعة، الراحل محمد كوكام، كاتب تعليق أزيد من 140 حلقة من البرنامج الوثائقي أمودو، ويعتبر من بين أحد المهتمين بالتراث والتاريخ المغربي، ومحب للمغامرة والاكتشاف.

ويعتبر الراحل واحدا من الكتاب المغاربة الذين ارتبط اسمهم بعدد من البرامج الوثائقية، بحيث كان يتولى مهمة الترجمة وكتابة التعليق، بعدد من شركات الانتاج السمعي البصري.

وارتبط اسمه كثيرا ببرنامج المغامرات والاكتشافات أمودو، لمخرجه حسن بوفوس، الذي قال في شهادة له، عن الراحل في اتصال هاتفي بالعمق: “كوكام نعتبره في فريق أمودو أبا روحيا، اشتغلت معه منذ اول حلقة سنة 2001، عرفته شخصا مثقفا هادئا صبورا، يستمع أكثر مما يتكلم، تقاسمنا معه لحظات نجاح السلسلة، وستبقى في الذاكرة، ويصعب علينا فراقه، ولكن مرض الفشل الكلوي أبى إلا أن يأخذه بيننا”.

وأضاف بوفوس في تصريحه للعمق: “الراحل كان معروفا عليه، اتقانه لكتابة التعاليق بكيفية تجعل المشاهد يتتبع الاعمال التي نعدها بتشويق، لامجال لديه للصدفة، يختار العبارات الدقيقة لوصف الصورة المعروضة أمام المشاهدين، ربطتنا به علاقات تعدت نطاق العمل، وأصبح واحدا من افراد اسرتنا، والتعازي الحارة لابنيه”.

ولد محمد كوكام يوم 16 مارس 1958، بدأ مشواره الدراسي بمدرسة الحي الحسني اكادير (مدرسة محمد الشيخ السعدي حاليا)، ثم ثانوية ولي العهد، فثانوية يوسف بن تاشفين بنفس المدينة، والتحق بكلية الاداب والعلوم الانسانية بالرباط لدراسة الفلسفة.

عمل مستخدما في وقت سابق بأحد الأبناك، وولج ميدان “السمعي البصري” حوالي سنة 2000، حيث قام بترجمة العديد من الافلام من والى اللغة العربية، وتخصص في كتابة تعاليق السلسلة الوثائقية “تاوادا ” المكونة من نحو 10 حلقات باللغة الامازيغية، والتي كانت من انتاج شركة فوزي فيزيون، موازاة مع هذا قام بكتابة تعاليق السلسلة الوثائقية “امودو”.

حصل الراحل رفقة فريق امودو على جملة من الجوائز، ففي سنة 2012، على الجائزة الأولى في صنف “اعرف بلادك” ضمن المسابقات البرامجية لسنة 2012 التي ينظمها اتحاد إذاعات الدول العربية تونس.

وفي سنة 2011، حصل على تنويه خاص، من لجنة التحكيم بالمهرجان الدولي لفيلم الحيوان والبيئة – الدورة السابعة، المنظم بالرباط.

وفي دجنبر 2007 ،حاز على الجائزة الذهبية لأحسن وثائقي بمهرجان الاعلام العربي بالقاهرة عن شريط حديث الصورة، وجوائز أحسن برنامج بمهرجان نجوم بلادي سنوات 2003 و 2006، وجائزة تنويهية بمهرجان الجزيرة للافلام الوثائقية.

1

اللهم تغمده بواسع رحمتك واسكنه فسيح جناتك. وانا لله وانا اليه راجعون.