حركة ضمير: السلوك السلبي للحكومة تجاه مصفاة سامير وراء تدهورها

14 نوفمبر 2019 - 22:30

اعتبرت حركة “ضمير”، أن السلوك السلبي المثير للدهشة الذي تتخذه الحكومة تجاه ملف مصفاة سامير، وراء تدهور الأخيرة، مشيرة إلى أنها “تتابع باستياء كبير تدهور ملف المصفاة الذي فشلت بشأنه كل المحاولات بإيجاد حل للخروج من الأزمة أو شراء الشركة من طرف مستثمر مالي أو صناعي في إطار مسطرة التصفية القضائية”.

وأوردت الحركة في بيان لها اطلعت “العمق” على نسخة منه، أنها “تأسف للوضعية غير الطبيعية المستمرة منذ 4 سنوات في قطاع توزيع المحروقات، الذي يتميز بتحقيق مجموعة صغيرة من كبار المستوردين الموزيعين لهوامش أرباح هائلة، أدت إلى إثراء غير مشروع قدر بأكثر من 17 مليار درهم في أقل من سنتين فقط، وذلك على حساب القدرة الشرائية للمواطنين وتنافسية المقاولات المغربية”.

كما عبر الحركة، وفق البيان ذاته، عن أسفها “للإقدام على تحرير أثمان المحروقات في فترة غير مناسبة تميزت بتوقف إنتاج المصفاة المغربية للبترول، وبغياب أدوات عمومية لتقنين ومراقبة الأسعار”.

وأضاف البيان، أن الحركة، تتأسف أيضا، “لنتأخر مد مجلس المنافسة للرأي العام بخلاصات تحقيقاته حول الاشتباه في اتفاق شركات النفط المشغلة بسوق المحروقات، بخصوص مستوى الأسعار على إثر شكاية تقدمت بها النقابة الوطنية لمهنيي النقل”.

 

app

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

البنك الألماني “كوميرزبنك” يمنح القرض الفلاحي جائزة “STP Award”

للمرة السادسة “كيا” العلامة التجارية رقم 1 في دراسة “الجودة الأولية” بأمريكا

مندوبية التخطيط تتوقع تطور الاقتصاد الوطني مع إعادة فتح الحدود

مجلس المنافسة يرخص لشركة أمريكية لاقتناء مصنع “بومباردييه”

منها تخفيض الأسطول وتقليص العاملين.. عدو يضع سيناريوهات لإنقاذ “لارام” من الإفلاس

تابعنا على