مجتمع

الرياح تطير بقسمين مفككين بتارودانت .. ومسؤول تربوي يوضح

21 نوفمبر 2019 - 19:00

تسببت رياح قوية، قبل أسبوعين، في انهيار قسمين بالوحدة المدرسية أيت ايحيا، بالجماعة الترابية إيمي لمايس إقليم تارودانت، ولحسن الحظ، تزامن الحادث، مع حلول فترة العطلة البينية لشهر نونبر، حيث كان التلاميذ والأساتذة في عطلة، حيث تم نقل التلاميذ إلى مقر جمعية محلية.

وللوقوف على حقيقة الوضع، وبعد عدة محاولات للاتصال، حصلت “العمق” على تصريح لمسؤول بالمديرية الإقليمية تارودانت، حيث قال هذا الأخير إن مصالح المديرية الإقليمية تلقت يوم الاثنين 11 نونبر الماضي، خبر تعرض قسمين مفككين، لرياح قوية، تسببت في انهيارهما جزئيا، وعلى الفور تحركت لجنة تضم أفرادا من قسم البنايات بالمديرية، وقامت بزيارة ميدانية لمعاينة الوضعية.

وأضاف ذات المسؤول: “عملت المديرية على الفور، وبالضبط يوم الثلاثاء 12 نونبر، بتنسيق مع مصالح جماعة ايمي لمايس، على نقل جميع التجهيزات المتواجدة داخل القسمين المتضررين، نحو مقر جمعية محلية بدوار أيت ايحيا، وتم تهييء مقرها لاستقبال التلاميذ والأساتذة، ضمانا للسير العادي للدراسة”.

وبعدها عملت المديرية حسب ذات المسؤول، على الشروع فورا في أشغال إعادة بناء أحد القسمين المفككين، وتعويضه بالبناء الصلب، ومازالت الأشغال مستمرة لحدود الساعة، وبخصوص القسم الثانين سيتم تشييده من طرف صندوق التنمية القروية بعمالة اقليم تارودانت.

تجدر الإشارة إلى أن 32 قسما من البناء المفكك، تتواجد على تراب جماعة ايمي لمايس، وتعمل المديرية على تغييرها بالبناء الصلب، وفق استراتيجية محددة سلفا، 15 منها في طور التعويض، ويعمل المقاول الحائز على الصفقة على بنائها، و4 منها تكلف بها صندوق التنمية القروية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

وزراء خارجية العرب يطالبون بحماية دولية للفلسطينيين ويتشبتون بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين

مجتمع

رسميًا.. المغرب يقرر عدم إقامة صلاة العيد في المصليات والمساجد

مجتمع

يوسف.. منشد من الرباط يحول الكمامات إلى لوحات فنية على شكل زرابي (فيديو)

تابعنا على