العمران تعمق معاناة ساكنة الحي المحمدي بأكادير مع التبليط “الرديء”
https://al3omk.com/480744.html

العمران تعمق معاناة ساكنة الحي المحمدي بأكادير مع التبليط “الرديء” المجلس البلدي رفض التسليم النهائي للحي

مازالت ساكنة الحي المحمدي بمدينة أكادير، والذي كان عبارة عن مشروع أنجزته مؤسسة العمران منذ حوالي 20 سنة، تشتكي من تردي خدمات الشركة، وخاصة مايتعلق بالبنية التحتية.

وأفاد مواطنون من الحي المذكور في شهادات متفرقة للعمق، بأن تبليط الشطر الأول والثاني، شابته خروقات، ولم تحترم فيه الشركة التي عهد لها بتنفيذ أشغاله، للمعايير المعمول بها، مما جعله اليوم مشكلا للساكنة عوض أن يكون حلا.

وأضافت الساكنة، أن المشكل قائم لأزيد من عقدين، وتم بالفعل تبليط الحي، وعملت الشركة التي عهد لها بإنجاز الصفقة، على تسريع وثيرة التنفيد في آجال قياسية، خوفا من تطبيق الغرامات عليها، وهنا ترى الساكنة أن الجودة أصبحت غائبة في المشروع.

ومن جهة أخرى، علمت العمق من مصادرها الخاصة، بأن المجلس الجماعي لأكادير، رفض مواصلة اشغال التبليط  في الشطر الثالث، إلا بعد تصحيح اختلالات الشطرين الأول والثاني.