دفعوا ثمنها .. “عمران” أكادير تحرم موظفين من شققهم الإقتصادية
https://al3omk.com/481460.html

دفعوا ثمنها .. “عمران” أكادير تحرم موظفين من شققهم الإقتصادية التزامات بنكية تثقل كاهلهم اليوم

يبدو أن معاناة المغاربة مع شركة “العمران” لا تنتهي، ويوما بعد يوم يطفو على السطح مشكل جديد. ففي مدينة أكادير يطالب موظفون بجامعة ابن زهر الشركة بتمكينهم من شققهم الاقتصادية التي دفعوا ثمنها بالكامل.

وتواجه شركة “العمران” مطالب موظفين بجامعة ابن زهر بأكادير بتمكينهم من شققهم التي دفعوا ثمنها بالكامل، بإحدى المشاريع السكنية الاقتصادية، مابين حي الفرح وحي السلام بأكادير بـ”الأذان الصماء”.

في هذا الإطار، قال متضرر في حديث مع جريدة “العمق”، إن موظفي الجامعة انخرطوا في المشروع السكني الذي أطلقته “العمران” شتنبر 2018، والذي بموجبه يحصل المستفيد على سكن اقتصادي بثمن 140 ألف درهم.

وأضاف المتحدث، أن الحصول على سكن اقتصادي كان حلم كل موظف بسيط، “وحاولنا توفير المبلغ عبر قروض بنكية، خاصة وأن الشركة أخبرتنا أن مثل هذه الشقق المنخفضة التكلفة لاتتوفر على كناش “التيتر”.

وزاد قائلا: “دبرنا المبلغ المطلوب، وبدأت الاقتطاعات البنكية، ولكن للأسف لحد الساعة لم نتوصل بشققنا، بيننا موظفون يعانون مشاكل مادية بسبب التزاماتهم البنكية والأسرية، ونطالب اليوم من شركة العمران منحنا المفاتيح، ووضع حد لمعاناتنا”.