تحدَّت إعاقتها.. تكريم عميدة منتخب المغرب للسلة وبطلة إفريقيا للجري (فيديو)
https://al3omk.com/483273.html

تحدَّت إعاقتها.. تكريم عميدة منتخب المغرب للسلة وبطلة إفريقيا للجري (فيديو) عائشة الدراوي

عائشة الدراوي، نموذج مثالي للمرأة السوسية المكافحة، تحدث إعاقتها الحركية، التي شاءت غرادة الرحمن أن تُخلق بها، دخلت عالم الرياضة منذ نعومة أظفارها، واستطاعت ان تحلق عاليا في سماء ألعاب القوى جهويا ووطنيا، ثم افريقيا، منذ سنة 2006، كما تمكنت منذ سنة 2015، من دخول تجربة عالم كرة السلة، وبفضل تدرايبها المكثفة، تمكنت من الالتحقا بالمنتخب الوطني إناث، وحضيت بشارة العميد.

وفي تصريح لعائشة، خصت به العمق، على هامش تكريمها، في الملتقى الأول لتحدي الإعاقة، المنظم من طرف المجلس الإقليمي لعمالة انزكان أيت ملول، امس الجمعة، قالت هذه الأخيرة، إن شعورها لايوصف، وسيمنحها التكريم طاقة إيجابية، ستمكنها من مواصلة مسارها الرياضي بكل تباث.

وعن إنجازات البطلة، تقول: “منذ سنة 2006، أحصل على لقب المغرب في مسافات 100 و200 و400 متر، وحصلت في البطولة الإفريقية سنة 2010، على الميدالية الفضية، في مسافات 200 و800 متر، وفي سنة 2015 شاركت في البطولة الإفريقية لكرة السة كأول تجربة ، ونحن مقبلين على البطولة الإفريقية في مارس 2020 بجنوب افريقيا”

وعن التحديات التي تواجهها، تضيف عائشة: “أنا امرأة متزوجة، ولدي ثلاث فتيات، وأعمل في إحدى الجمعيات الخاصة بذوي الاحتياجات، بمدينة الدشيرة الجهادية، أعمل بالتوقيت المستمر ككاتبة، من التاسعة صباحا إلى الرابعة والنصف مساء، وبفضل مساعدة خاصة من إدراة الجمعية، أتمتع برخصة مغادرة عملي كل يوم على الساعة الثانية بعد الزوال، للتفرغ للتمارين والتداريب الرياضية”.

وعن طموحها تقول عائشة: “أطمح أن أمثل المغرب في كبريات المناسبات والمنافسات الوطنية والافريقية والعالمية، وأن أحقق رقما قياسيا في نوع من الرياضات التي أمارسها”.