تصريحات "عنصرية" لمستشار حركي تغضب جمعويين ببوجدور.. والحزب يرد

16 فبراير 2020 - 10:40

وصف جمعيون، بمدينة بوجدور، تصريحات مستشار من حزب الحركة لشعبية، خلال دورة المجلس العادية، والتي انعقدت يوم 7 فبراير الماضي، بـ"العنصرية وتحمل خطابا يدعو للكراهية، وأوصافا تدعو كل المواثيق الدولية إلى نبذها، ويعاقب عليها القانون".

وقالت هيئات جمعوية، في بلاغ توصلت العمق بنسخة منه، إن المستشار، "هاجم أصحاب البشرة السوداء من ساكنة المدينة، في دورة فبراير  التي انعقدت قبل أيام".

ويضيف البلاغ، بأن هذه التصريحات ليست هي الأولى من نوعها التي تصدر عن ذات المستشار، داعية كل القوى الحية، والمحامون والمهتيمن بحقوق الإنسان إلى التكتل، وسلك جميع الوسائل التي ترد الاعتبار للإنسان، بما فيها اللجوء إلى القضاء.

ومن جهته، قدم حزب الحركة الشعبية ببوجدور روايته، على لسان مسؤوله الإقليمي بالمدينة، والذي قال إن مستشارين من الحزب، تعرضا لهجوم من طرف أحد الأشخاص، وتعرضا للسب والشتم، وتم نعتهما بألفاظ نابية وعبارات عنصرية.

ووصل الأمر بسحب المصدر ذاته، حد مطالبتهما بالرحيل عن المدينة باعتبارهما دخيلين، ولايحق لهما الترافع عن الساكنة المحلية، بل ومحاولة سرقة هاتف أحد المستشارين.

وحمل المسؤول الإقليمي للحركة الشعبية، مسؤولية ما وقع داخل القاعة لرئيس المجلس الجماعي لبوجدور، باعتباره المخول له بضبط التدخلات، ورفع الجلسة، واتخاد التدابير التي تحمي المستشارين، خاصة من الحضور.
شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

بنشعبون: اقتصاد المغرب قادر على امتصاص صدمات جائحة كورونا

تابعنا على