السلطات المغربية تُرحل محامية إسبانية من العيون

26 فبراير 2020 - 01:30

رحلت السلطات المغربية، أمس الثلاثاء محامية إسبانية تدعى “آنا سباستيان” حلت بمطار العيون في رحلة قادمة من مدينة الدار البيضاء، وفق ما نقلته وسائل إعلام تابعة للجبهة الانفصالية.

المحامية المذكورة، كانت قد حلت بالمملكة، قصد حضور أطوار محاكمة ناشط صحراوي متابع في قضية اعتداء على شرطي، اليوم الأربعاء، بمحكمة الاستئناف بالعيون.

وليست هذه هي المرة الأولى، التي تعمد فيها سلطات المملكة إلى ترحيل مواطنين أجانب من بينهم محاميون ونشطاء وصحافيون، إذ سبق أن رحلت العام الماضي، محامية إسبانية تدعى كريستينا مارتينيث تعرف بمواقفها الداعمة لجبهة البوليسريو الانفصالية، حلت بمدينة العيون قصد حضور محاكمة ثمانية نشطاء انفصاليين بصفتها مراقبة دولية في مجال حقوق الإنسان.

وكان الناطق الرسمي السابق باسم الحكومة مصطفى الخلفي، قد أوضح أن سياسة المملكة في التعامل مع الأجانب بالأقاليم الجنوبية واضحة وتقوم على الانفتاح”، مشيرا أن “الحالات المرتبطة بترحيل بعض الأجانب من الأقاليم الجنوبية “محدودة جدا”.

وأشار الخلفي، إلى أن “المغرب يرفض استقبال كل شخص يرغب في المس بالنظام العام، ويُعمل بهذا الشأن مقتضيات السيادة والقانون في التعامل مع هذه الحالات الفردية”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

تمليك الأراضي البورية.. جمعية نسائية تطالب بإنصاف النساء السلاليات

سكان “البراشوة” بالخميسات يشتكون إقصائهم من دعم كورونا وهذه رسائلهم للمسؤولين (فيديو)

“الماحيا” توقع بشاب في قبضة الدرك بضواحي الفقيه بنصالح

تابعنا على