المغرب ينفق 240 مليون دولار لشراء مدرعات "هرقل" للإنقاذ من أمريكا

04 مارس 2020 - 03:30

طلبت الحكومة المغربية شراء 25 عربة مدرعة للإنقاذ من طراز “M88A2 HERCULES”، المعروفة باسم “هرقل”، وذلك بتكلفة إجمالية قدرت بـ239.35 مليون دولار، وهي معدات عسكرية تنتمي لنوع “M88A2” من نظام رفع وإخلاء المعدات القتالية الثقيلة المساعدة “HERCULES” و”M88A1″ التي تم تزويدها بالعربات الطويلة، وفق ما أعلنت عنه وكالة التعاون الأمني الدفاعي، أمس الثلاثاء، عبر موقعها الرسمي.

ومن بين أهم المعدات القتالية التي عمل المغرب على التعاقد بشأنها، رشاشات من عيار “M2.50″، ونظامًا للتصدير الأرضي والقنوات الراديوية المحمولة جواً “SINCGARS، AN / PSN-13A”، ونظام الدفاع العالمي لتحديد المواقع “GPS” المتلقي “DAGR” مع وحدة انتقائية مكافحة الغش “SAASM”.

كما عمل المغرب على شراء ضمن هذا الموضوع، على معدات دعم الاتصالات، وتكامل معدات الاتصالات، وأدوات ومعدات الاختبار، وبرنامج الإصلاح والإرجاع، مع خدمات الدعم الفني والهندسي والدعم اللوجستي من الحكومة والمتعاقدين، وفريق المساعدة الفنية الميداني “TAFT”، والعناصر الأخرى ذات الصلة من الدعم اللوجستي والبرنامجي.

وأوضحت وكالة التعاون الأمني الدفاعي الأمريكية، أن عملية البيع هذه “ستؤدي إلى تحسين قدرة المغرب على تلبية متطلبات استرداد المركبات القتالية الحالية والمستقبلية، وسيستخدم المغرب القدرة المعززة لتمكين تدريب القوات المدرعة لتعزيز دفاعه عن الوطن وردع التهديدات الإقليمية، فضلا عن تحديث القوات المسلحة من خلال تحديث قدراتها على استعادة المركبات القتالية بالتوازي مع ترقيات وحداتها المدرعة”.

وأشارت الوكالة من خلال موقعها الرسمي، أن هذا “البيع المقترح سيدعم السياسة الخارجية والأمن القومي للولايات المتحدة من خلال المساعدة في تحسين أمن أحد الحلفاء الرئيسيين من غير حلف شمال الأطلسي، والذي لا يزال يمثل قوة مهمة لتحقيق الاستقرار السياسي والتقدم الاقتصادي في شمال إفريقيا”.

وقدمت وكالة التعاون الأمني الدفاعي الأمريكية، الشهادة المطلوبة لإخطار الكونجرس بهذا البيع المحتمل اليوم، فيما اتخذت وزارة الخارجية الأمريكية، قرارًا بالموافقة على عملية البيع العسكرية الأجنبية المحتملة للمغرب، مع تأكيدها على أن “عملية البيع هذه لن تؤدي إلى تغيير التوازن العسكري الأساسي في المنطقة”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مهنيو قطاع البناء يلتزمون بالتعبئة لإعادة انطلاقة تدريجية للأوراش

تدوينة “الفردوس” تربك الجرائد الورقية.. ومفتاح: لن تطبع الصحف قريبا

باعة السمك يعددون خسائرهم بعد إغلاق سوق الجملة بالبيضاء بسبب كورونا (فيديو)

تابعنا على