أسواق العالم: متابعة أهم حركة الأسواق الدولية جراء فايروس كورونا

26 مارس 2020 - 02:14

دخلت الاسواق العالمية بمطلع هذا العام في حالة هبوط عالمي ، لم تعرف منذ أزمة نيكسون و حرب الخليج الاولى والأزمة الاقتصادية لعام 2008. حيث تأتي أزمة فايروس كوفيد كورونا- 19 في أولويات الدول الكبرى، خصوصاً مع تصاعد الوفيات نتجية لهذا المرض الجديد في علوم الأحياء المتقدم والحالة الغير معرفة لعلاجه. فهذه الحالة الغير معرفة عززت من مخاوف الاسواق الدولية وعلى رأسها المالية وسوق النفط وصعود أسعار السلع الاساسية . فالأسواق المالية لها حساسية خاصة مع الاحداث الدولية الغير مستقرة مثل انهيار أقتصاد الدول والكوراث الطبيعية أو خسارات الشركات الكبرى والحروب. ناهيك مسألة العولمة والتواصل والتبادل التجاري بين الدول.

سنأتي في هذ المقال على أهم حركة أسواق المال والنفط الحالية بالشرق الأوسط والعالم وسنوضح أهمية العلاقة بينهما لكي يفهم المتداول كيفية بناء استراتيجيته بأسواق المال:

حركة المؤشرات

واجه أكبر مؤشر عالمي داو جونز هبوط حاد تصل بحوالي 7.8 % من قيمته السوقية على مايقارب عن 930 نقطة سالبة وهو يعدُ الهبوط الأشد منذ الأزمة الاقتصادية 2008.
كما تعرضت أهم الأسهم المالية العربية وعلى رأسها الخليجية والمصرية إلى هبوط حاد في المعاملات المبكرة من هذا الأسبوع الثاني لشهر مارس. حيث تعرض أهم مؤشر تاسي السعودي إلى هبوط يقدر 300 نقطة، وهي ما تقدر بنسبة 3.6 في المئة.

في حين تراجع EGX30 السهم المصري الأكبر إلى مستوى الادني في تعاملات الأحد الأخير بنسبة 4.12%. كما خسر مؤشر سوق دبي حوالي 4.5 % في أخر تعاملاته بهذا الأسبوع.

حركة سوق الفوركس

يتأثر الفوركس بحساسية كبرى نتيجةً لأرتباطه بإقتصادات الدول، فتداول العملة يختلف عن تداول مؤشر، فارتباط العملة بالاقتصاد هو مباشر ويتأثر بحجم البطالة وعمليات الاستيراد والتصدير ومقدار السيولة والتضخم.

فمن أهم الأزواج المتأثرة من جراء كورونا:

• أيجابياً صعد زوج الدولار الكندي و الأمريكي

برغم حساسية هبوط الدولار الكندي مؤخراً نتيجة لاسعار لهبوط النفط، إلا أسعار النفط صعدت بتذبب نسبياً، كما دعم جاذبية الدولار الأمريكي، نتيجة لوضع البنك الفيدرالي الأمريكي خطة لتخفيض أسعار الفائدة في الولايات المتحدة، الذي عزز من صعود هذا الزوج الجذاب. ويبقى الدولار الأمريكي أكثر العملات صموداً هذه اللحظة.

• زوج يورو / دولار

فقد تعرض هذا الزوج إلى أنخفاض نتيجة لعدم ثقة المستثمرين بسبب المنحنيات الهابطة ودخول كورونا إلى منطقة اليورو أيطاليا وأسبانيا وفرنسا والمملكة المتحدة الذي ثبت من منحنيات هبوطه بشكل سلبي إلى مرحلة غير معرفة. فقط فلنراقب في حالة أصدر فرنسا دواء الكلوروكين الذي من المحتمل ينعش اليورو بأسواق المال.

• زوج الدولار الأسترالي / الدولار الامريكي

كذلك تأثر هذا الزوج بهبوط تدريجي ثم كلي نتيجى لارتباط الإقتصاد الصيني ، كما أرتباط الريميني الصيني في حالة التداول تعتبر ضيقة جغرافياً، ولهذا يتداول على زوج الأسترالي الامريكي، إلا أن المنحنيات هذه المرة توضح ان زوج الدولار الأسترالي الامريكي في حالة هبوط لأنه ممثل عن حالة الأقتصاد الصين الدولي، ولهذا تجنب المتداولون هذا الزوج لأنه غير مستقر ويؤدي إلى مخاطر.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الرشوة تقود عون سلطة إلى التحقيق ضواحي أكادير

تابعنا على