مراقبة صحية مشددة للبضائع وسائقي النقل الدولي بالموانئ والمطارات

05 أبريل 2020 - 01:30

كشفت جمعية ضباط الصحة العاملين بنقط العبور، أنه رغم تعليق الرحلات الجوية والبحرية والبرية من وإلى المغرب، إلا أن ضباط الصحة ما يزالون مجندون لمراقبة الأنشطة المتعلقة بالتصدير والاستيراد على مستوى الموانئ وبعض المطارات.

وأشارت الجمعية بحسب بلاغ لها، أنه يتم إخضاع البضائع والسائقين المهنيين للنقل الطرقي الدولي لمراقبة صحية مشددة تماشيا مع حالة الطوارئ الصحية وتنفيذا للإجراءات التي سطرتها وزارة الصحة وشركاؤها من أجل ضمان الاشتغال بنقط العبور مع توفير كافة شروط السلامة الصحية.

وجددت جمعية ضباط الصحة العاملين بنقط العبور التزاماها الراسخ للمساهمة بكل ما يتأتى لها من إمكانيات من أجل دعم أنشطة المخطط الوطني لليقظة والتصدي لمرض (كوفيد-19).

وفي السياق ذاته، أشادت بـ”العمل الجبار والتفاني والإخلاص” الذي يتميز به مختلف الفاعلين في احتواء الوباء بشكل عام، وضباط الصحة بشكل خاص، وبنجاعة وفعالية المخطط الوطني لليقظة والتصدي لمرض كوفيد-19.

وذكرت بأن المغرب اتخذ إجراءات استباقية لمواجهة دخول الفيروس إلى المغرب، لعب فيها ضباط الصحة العاملين بنقط العبور دورا فعالا في إطار تفعيل المراقبة الصحية على مستوى المطارات والموانئ الدولية ونقط العبور البرية، وذلك في إطار الكشف المبكر عن أي حالة واردة والعمل على الحد من انتشار الفيروس.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

البحث عن 60 حارس أمن بآسفي

البحث عن 100 عامل إدخال بيانات بالرباط

البحث عن 20 عاملا في قطاع النسيج بمدينة سلا

تابعنا على